ممثل غرفة الطائف : الملك سلمان مكن الشباب من المناصب الادارية ودحض الارهاب

19-01-2016 عدد المشاهدات : 466 مشاهدة

قال ممثل الغرفة التجارية الصناعية بالطائف لدى مجلس الغرف السعودية عبدالعظيم عبدالعزيز تركستاني أن الاحتفال بذكرى البيعة الأولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله يأتي في خضم شعور سعودي وعربي واسلامي غامر بالفخر والاعتزاز بإنجازاته الكبيرة داخلياً وخارجياً التي عكست مدى حكمته وعزمه وحزمه على استمرار المملكة في الحفاظ على مكانتها الرفيعة في عالمنا المعاصر رغم الظروف السياسية والاقتصادية الإقليمية والدولية بالغة الحساسية.
مشيرا بأنه منذ تولي الملك سلمان الحكم عمل على دعم الشباب، ومكنهم من تولي ارفع المناصب في قيادة البلاد للتمرس, فعين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية، كما عين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد ونائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع، كما عين عددا من الشباب كوزراء بمجلس الوزراء كما عمل الملك سلمان على التطوير الإداري للدولة، فالغي حوالي 12 مجلساً عالمياً مستبدلاً إياها بمجلسين فقط هما مجلس الشئون السياسية والأمنية, ومجلس الشئون الاقتصادية والتنمية، وذلك تخفيفاً للترهل الإداري في المستويات الإدارية العليا للدولة ، وترشيداً للنفقات وتسريعاً لاتخاذ القرارات الخادمة للوطن والمواطنين .
كما حرص الملك سلمان على المحافظة على العيش الكريم للمواطن ورفاهيته وذلك بالعمل على توفر كافة احتياجاته المعيشية والكمالية، وكذلك حرص الملك سلمان على الحفاظ على امن الوطن من الاخطار الخارجية فامر حفظه الله بعاصفة الحزم متبعاً إياها بعاصفة استعادة الامل حماية للحدود الجنوبية للوطن، بدحر الحوثيين المعتدين في اليمن وإعادة الشرعية في هذا البلد الجار بالتعاون مع الدول العربية والإسلامية الشقيقة .

كما حرص الملك سلمان على الحفاظ على ابراء ديننا الإسلامي الحنيف – دين الرحمة وستور البلاد – من تهمة الإرهاب ، فأمر حفظة الله بإنشاء تحالف إسلامي من 34 دولة إسلامية لمحاربة الإرهاب بقيادة المملكة ، كما امر اخيراً بإنفاذ حكم الشرع في 47 ارهابياً كانوا قد اساؤوا لدين الله وروعوا الامنين من شعب البلاد وضيوفها بجرائمهم الإرهابية مستمرين بعباءة الدين وهو منهم براء.

فعشتم مليكنا المحبوب المفدى سلمان عمراً مديداً حافلاً في طاعة الله عز وجل ودمتم ذخراً للوطن الغالي وشعبه الكريم معاهدين الله العلي القدير السير في خطاكم فادين اياكم والوطن بالروح والمال والمولد .

 

صحيفة رصد الحدث

http://www.rsssd.com/new/s/28756