أمين الطائف: الاقتصاص من مستبيحي الدماء ومحرضيهم انتصار للعدالة

04-01-2016 عدد المشاهدات : 746 مشاهدة

 أشاد م. محمد بن عبدالرحمن المخرج أمين الطائف، بالأحكام الشرعية التي نفذت في 47 شخصاً من الإرهابيين وعناصر الفئة الضالة الذين أشاعوا الفساد في الأرض، وحرضوا على الفتنة، وانتهكوا الحرمات، مشيراً إلى أن العدالة انتصرت تجاه المحرضين ومن استباحوا الدماء وسعوا لإشاعة الفوضى وارتكبوا جرائم خطيرة في حق الدين والوطن والدولة والمواطنين.

وأكد أن الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - تحارب الإرهاب بشتى صوره لأّنَه يشوه حقيقة الإسلام وقيمه السمحة التي تحرم إزهاق الأرواح البريئة، والأنفس المعصومة، والإضرار بالأوطان ومكتسباتها، وبين أن معتنقي الفكر التكفيري يشكلون خطراً على أنفسهم وعلى الآخرين، كما أن دستور بلادنا المباركة والمستمد من الكتاب والسنة ينبذ التطرف والكراهية، ويحارب الضلال، ويرسي دعائم الأمن والاستقرار حتى ينعم المجتمع بحياة آمنة مطمئنة.

وحذر الشباب من الانسياق وراء من يسعون لزعزعة أمن الوطن واستقراره، مشيراً إلى أن مجتمعنا يتميز انتماؤه والتفافه حول قيادته الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - في مختلف الظروف والأحوال، موضحاً أن تنفيذ هذه الأحكام التي أصدرتها المحاكم الشرعية تساهم في تعزيز الحملة التي تقودها المملكة لمحاربة الإرهاب، وتحقيق الأمن والاستقرار على المستويين المحلي والدولي.

ودعا الله العلي القدير أن يحفظ قيادتنا الرشيدة، ويحمي بلادنا الغالية من كيد أعدائها، وأن يديم عليها الأمن والأمان والرخاء والاستقرار.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1116101