مركز الرياض لتنمية الأعمال الصغيرة يسخّر كافة الإمكانات لإنجاح «منتجون3»

30-12-2015 عدد المشاهدات : 733 مشاهدة

شكل معرضون منتجون في نسخته الثالثة الذي تنظمه غرفة الرياض ممثلة بمركز الرياض لتنمية الاعمال الصغيرة والمتوسطة نجاحا كبيرا في ظل الاقبال الذي شهده المعرض الذي يعد الأول والأكبر من نوعه على مستوى المملكة والشرق الأوسط، حيث تم تنظيمه بأسلوب المعارض التجارية وليس الخيرية وتهدف غرفة الرياض الذي تتبناه لإبراز دور المشروعات التجارية التي يتم تأسيسها وتشغيلها في المنزل في تشغيل المرأة السعودية في بيئة امنة داخل منزلها مما سيساهم بشكل كبير في خفض نسبة البطالة المرتفعة بين السيدات في المملكة، وتشجيع النماذج الناجحة من السيدات المنتجات من المنزل، كما يتيح المعرض الفرصة لجميع المشاركات للتعريف بأنشطتهن إعلاميا، وتشجيع ودعم المبادرات وصاحبات الأفكار الإبداعية. وحرصت الغرفة على تنوع أنشطة المشاركات في المعرض وعدم قصرها على أنشطة المأكولات او الملابس والتركيز على مشاركة المبادرات ورائدات الاعمال بمشروعات ابتكارية حيث تم دعمهن بتوفير جناح لكل مشاركة ويقدر عددها بأكثر من 600 جناح، وتقديم كافة التسهيلات لهن دون أن تتحمل المستثمرات أي أعباء مالية، في سبيل خدمة رائدات الاعمال وتفعيل دورهن المنتج بالمجتمع، ودعم هذه المشروعات انسجاماً مع سياسة حكومة خادم الحرمين الشريفين التي تشجع على الاهتمام بتعزيز مشروعات المرأة العاملة من المنزل.

واطلق مركز الرياض لتنمية الاعمال الصغيرة والمتوسطة نسخته الاولى قبل نحو عامين دعماً للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، باعتبارها تمثل نواة لمشروعات استثمارية قد تصبح بعد فترة من العمل والاجتهاد مشروعات كبيرة مثمرة وذات مردود بناء للمجتمع والاقتصاد الوطني، ويهيئ المعرض كذلك الفرصة لصاحبات هذه المشروعات المشاركة بتخصيص جناح لكل منهن، خصوصاً وأن معظم هؤلاء المستثمرات لا يملكن معارض أو منافذ يعرضن من خلالها منتجاتهن. وقد حقق المعرض بحول الله في دورتيه السابقتين نجاحاً مميزاً في إبراز دور المشروعات التجارية التي تقوم صاحباتها بتنفيذها من المنزل في تشغيل المرأة، وتشجيع ثقافة العمل الحر، واستطاع إيجاد بيئة خصبة لتسويق منتجاتهن وجذب اهتمام المجتمع لها، وهو ما شجع غرفة الرياض على مواصلة هذا النجاح وتنظيمه للعام الثالث على التوالي.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1114729