توصيات «منتدى أبها» تضع خريطة طريق للاستثمار في عسير

27-12-2015 عدد المشاهدات : 516 مشاهدة

أوصى المشاركون في "منتدى أبها للاستثمار" الذي نظمته غرفة ابها واختتم فعالياته الخميس الماضي بعدد من التوصيات رسم خلالها المنتدى خريطة طريق استثمارية تتخطى من خلالها التحديات الاستثمارية، حيث أوصى المشاركون بحث وزارة الشؤون البلدية والقروية - ممثلة في امانة منطقة عسير- على تعزيز التسهيلات المقدمة من الدولة في منح الاراضي المؤجرة الى المشروعات الاستثمارية الاستراتيجية المدرجة بالخريطة الاستثمارية المقدمة من الأمانة في المحافظات المختلفة، بالأمر المباشر، دون الحاجة الى اجراء مناقصة، وذلك للتسهيل على المستثمرين وتحقيق اهداف المنطقة.

وأوصي المشاركون كذلك بالعمل على تطوير الموارد البشرية الوطنية بمنطقة عسير عن طريق اطلاق شركة لتقديم خدمات التعليم الاهلي النظامي المتطور طبقا لحاجة سوق العمل، على ان تقدم هذه الشركة خدماتها التعليمية بمناهج عالمية من مراحل ما قبل التعليم الابتدائي، مرورا بالتعليم المتوسط والثانوي منتهية بالتعليم الجامعي، كما تتضمن مراحل تنفيذ مشروعات هذه الشركة على الاستثمار في مدرسة بمناهج عالمية، اضافة الى انشاء كلية للهندسة تكون نواة لجامعة اهلية في مراحل اخرى.

وجاءت توصية اخرى في حثّ الغرفة التجارية الصناعية بابها بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية (امارة منطقة عسير، امانة منطقة عسير- الهيئة العامة للسياحة والاثار - هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية، كل فيما يخصه) على تعزيز جهود المستثمرين بشأن اقامة المشروعات الاستراتيجية الكبرى الجادبة للاستثمارات المحلية والخارجية، وتأسيس هذه المشروعات تحت مظلة الغرفة، وذلك مثل مشروعات زيادة العرض السياحي بالمنطقة، من خلال اطلاق شركة كبرى للتطوير والاستثمار العقاري والسياحي، مع استكمال خطوات تطوير وتأسيس مشروع مصنع للأدوية، على ان يتم وضع برنامج زمني للتنفيذ، وبحث توفير الية لتعاون هذه الجهات لدعم المشروعات، وتوصية رابعة تحثّ القطاع الخاص على الاستثمار في نشاط نقل الافراد، ويمكن ان يكون للغرفة التجارية الصناعية بابها دور في هذا المجال، عن طريق اعداد دراسة جدوى المشروع، والترويج له وتأسيسه تحت مظلتها، اضافة الى اهمية تعاون الجهات الحكومية المعنية مع القطاع الخاص في تقديم التسهيلات والدعم لهذا المشروع، مثل ازالة المعوقات التنظيمية التي تواجهها، لا سيما فيما يخص تسهيل اصدار تأشيرات لسائقين أجانب، نظرا لطبيعة سوق هذا النشاط، ويمكن الاستفادة بتجربة بريدة في هذا الشأن.

كما اوصي المشاركون حثّ شركات الاستشارية الكبرى على افتتاح فروع لها بالمنطقة، مع ايجاد الاليات المناسبة لتحقيق ذلك، على ان تكون الخدمات الاستشارية المقدمة لمشروعات المنطقة بأسعار محفزه للمستثمرين، حسب حجم هذه المشروعات سواء كانت مشروعات استثمارية صغيرة او متوسطة او كبيرة.

واوصى المشاركون أيضا باهمية الحفاظ على المدرجات الزراعية التي تتميز بها منطقة عسير، نظرا لأسلوب الري الصحي الذي تتمتع بها منتجات هذه المدرجات، وذلك حن طريق حث صندوق التنمية الزراعي لزيادة قروضه لأصحاب هذه المدرجات وأيضا حث وزارة الزراعة على اعداد الحقيبة الاستثمارية للأراضي التابعة لها في منطقة عسير، واليات طرحها على المستثمرين، حتى يتسنى ادراج هذه الحقيبة في الخارطة الاستثمارية لجميع محافظات المنطقة، والاستفادة منها في ايجاد مزيد من الفرص الاستثمارية بعسير. كما تضمنت التوصيات حث جامعة الملك خالد على التعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بابها على تصميم مؤشر اقتصادي احصائي للمنطقة لقياس كل من الاداء الاقتصادي وتنافسية المنطقة وأيضا تعاون امانة منطقة عسير مع الغرفة التجارية الصناعية بابها، لتخصيص ارض لإنشاء مركز دولي للمعارض والمؤتمرات تحت مظلة الغرفة بالإضافة الى حث الجهات الحكومية المعنية والقطاع الخاص على التعاون لتقديم الدعم اللازم للاستثمارات السياحية في المجالات المختلفة بهدف زيادة العرض السياحي، مع وضع اليه فعالة لترويج المنطقة سياحيا، لتحقيق شعار "ابها عاصمة السياحة العربية 2017 وأخيرا أهمية تعزيز التحالفات والاندماجات في قطاع الاعمال بالمملكة لدعم التكامل للاستثمار بمنطقة عسير من خلال تكوين كيانات استثمارية ضخمة قادرة على المنافسة.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1113770