تكتلات واجتماعات للبيوت التجارية لاختيار مرشحيهم والهدف رئاسة غرفة الرياض

23-12-2015 عدد المشاهدات : 565 مشاهدة

كشفت لجنة الإشراف على انتخابات عضوية مجلس إدارة غرفة الرياض عن ارتفاع عدد المرشحين والمرشحات للانتخابات في دورتها الـ 17 إلى 77 مرشحا ومرشحة وذلك بعد إضافة ثلاثة أسماء هم: بندر الربيعان، ومحمد البرجس عن فئة التجار، وعثمان أبا حسين عن فئة الصناع.

وقال رئيس اللجنة يحيى عزان ان اللجنة قد أعلنت في بيانها السابق أنه لا زال هناك مرشحون يتم تدقيق أوراقهم وأن ما تم إعلانه في السابق وعددهم 74 مرشحا كانت أوراقهم مكتملة وعددهم 55 مرشحا عن فئة التجار و19 مرشحا عن فئة الصناع، وبعد التدقيق في الملفات المعلن عنها أنها تحت التدقيق تم إضافة المرشحين الثلاثة إلى القائمة ليصبح العدد الإجمالي 77 مرشحا ومرشحة للانتخابات في الدورة القادمة منهم 57 عن فئة التجار و20 عن فئة الصناع.

وأضاف عزان: أنه بهذا الرقم 77 مرشحا فقد تساوت غرفة الرياض مع أعلى رقم في تاريخ انتخابات الغرف الـ28 والذي حصلت عليه فقط غرفة جدة عام 2005 واليوم يتحقق هذا الرقم من جديد في غرفة الرياض على مستوى الـ 28 غرفة. وتمنى عزان أن تشهد انتخابات غرفة الرياض تفاعلا من المنتسبين للغرفة، كما تمنى التوفيق لجميع المرشحين.

وقد شهدت الأسماء المرشحة تكتيكا جديدا لا يبحث عن العضوية بل عن رئاسة المجلس القادم، فقد شهدت الأسماء المرشحة دخول أسماء كانت في مجموعة واحدة ودخول أسماء أخرى بمجموعة مقربة من بعضها البعض للحصول على الدعم في حال النجاح عبر أكبر عدد من الأصوات وهذه سوف تخلق تنافسا في المرحلة القادمة للانتخابات، وقد تشهد الفترة المخصصة للانسحاب خلال الشهرين المقبلين حركة انسحاب تكتيكي لبعض المرشحين وانسحاب آخر من النوع العائلي لفتح المجال أمام مرشحين من نفس العائلة، وقد بدأت العائلات التجارية في الرياض خلال الفترة الماضية التي تلت إعلان أسماء المرشحين اجتماعات موسعة، استطاع البعض منهم إبقاء مرشح واحد والاتفاق على انسحاب بعض المرشحين من نفس العائلة.

فيما لا تزال أسر تعقد اجتماعات موسعة لتوحيد الصف لانتخاب مرشح واحد من العائلة.

 

 

صحيفه الجزيرة

http://www.al-jazirah.com/2015/20151223/ec23.htm