«بيوت الشعر» تحتضن حرفييّ المشغولات اليدوية على ضفاف جادة سوق عكاظ

19-08-2015 عدد المشاهدات : 1318 مشاهدة

 أكدت المواطنة القطرية نورة المرّي، المشاركة في جناح "السدو" بسوق عكاظ في نسخته التاسعة، المقامة في مقر السوق بضاحية العرفاء بالطائف، أن مشاركتها في هذه الفعالية جاءت من خلال وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية، مشيرة إلى أن حرفة "السدو" تعد من الحرف اليدوية الراسخة في ذاكرة الزمن الماضي، والتي اشتهر بها أهل البادية في دول الخليج العربي، وتعتمد هذه الحرفة على مواد وأدوات منها وبر الإبل وصوف الماعز والأغنام، إضافة إلى الأدوات التي يستخدمها الحرفي بالسدو وهي المغّزل والمخيط والأوتاد الخشبية، ويتم من خلاها صناعة بيوت الشعر وما تحتاجه من فلجان وذراء وسياج وكذلك صناعة المزاود والخروج والمفارش والمساند، ويدخل في هذه الحرفة حياكة الملابس ورفي البشوت التي تعد أكثر ملابس الرجال شهرة وأهمية، كونها تمثل أرقى أنواع الأزياء التي تصنع من خيوط فاخرة وبطرق متقنة جداً، والتي كان الرجال والنساء يمارسونها على حد سواء إلا أن النساء أكثر اتقاناً وبراعة في هذه الحرفة من الرجال.

هذا وكانت دولتا قطر والبحرين قد شاركتا في أركان الحرفيين والحرفيات، وذلك ضمن البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية، التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وهي أول استضافة لحرفيين من خارج المملكة في فعاليات السوق، وتنوعت المشاركات ما بين حرفة "السدو"، وحياكة البشوت، وتطريز الملابس النسائية بما يسمى بالزري المصنوع من الحرير الأصفر اللّامع، حيث يطرز بالزري الكثير من الملابس النسائية، وكذلك "بشوت" الرجال، وتصميم الصناديق المنزلية المخصصة لحفظ الأغراض الشخصية كالملابس والمصوغات الثمينة وغيرها، وعمل النقوش والحفر على الجبس والخشب.

النساء أكثر براعة من الرجال في حرفة السدو

كما يقدم في ركن مملكة البحرين العديد من الحرف والصناعات اليدوية، كمراحل صناعة السفن التي تدخل في صناعتها مواد الخشب، وتصمم منه اللوحات والبطائن والمحافظ النسائية، والصناعات الورقية المختلفة، واستعمالات سعف النخل المختلفة، وإعداد وتجهيز ملابس العروس، و"النقدة"، وغيرها من الحرف والمشغولات اليدوية الأخرى.

هذا وتحتوي جادة سوق عكاظ على العديد محال المصنوعة من بيوت الشعر والمخصصة للحرفيين كالخرازين، وصنّاع المسابح، والتطريز والحياكة، والنقش على الخشب، وصناعة الحصير، وصناعة الفخار، وصنّاع أواني القهوة "الدلال"، والنحاسين، إضافة إلى بائعي عصيّ الخيزران، وبائعي الروائح العطرية كالبعيثران، والشيح، والخزام، والكادي، وملبسي السيوف والخناجر، حيث تعد هذه الحرف اليدوية عامل جذب كبير لمرتادي جادة سوق عكاظ.

 

السدو حرفة يدوية قديمة ارتبطت بأهل البادية في دول الخليج العربي

 

كما يقدم في ركن مملكة البحرين العديد من الحرف والصناعات اليدوية، كمراحل صناعة السفن التي تدخل في صناعتها مواد الخشب، وتصمم منه اللوحات والبطائن والمحافظ النسائية، والصناعات الورقية المختلفة، واستعمالات سعف النخل المختلفة، وإعداد وتجهيز ملابس العروس، و"النقدة"، وغيرها من الحرف والمشغولات اليدوية الأخرى.

هذا وتحتوي جادة سوق عكاظ على العديد محال المصنوعة من بيوت الشعر والمخصصة للحرفيين كالخرازين، وصنّاع المسابح، والتطريز والحياكة، والنقش على الخشب، وصناعة الحصير، وصناعة الفخار، وصنّاع أواني القهوة "الدلال"، والنحاسين، إضافة إلى بائعي عصيّ الخيزران، وبائعي الروائح العطرية كالبعيثران، والشيح، والخزام، والكادي، وملبسي السيوف والخناجر، حيث تعد هذه الحرف اليدوية عامل جذب كبير لمرتادي جادة سوق عكاظ.

سوق عكاظ خصص أركانًا للحرف اليدوية

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1074575