«صنع بمكة» يخطط لاقتحام أسواق 190 دولة عبر التجارة الإلكترونية

14-12-2015 عدد المشاهدات : 787 مشاهدة

 دعت غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة رجال المال والأعمال والمهتمين بالأعمال التجارية لحضور اللقاء التعريفي لمنصة ( Alibaba.com ) أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في العالم، بالتعاون مع غرفة دبي، اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء.

وأكد الدكتور عبدالله بن شاكر آل غالب الشريف أمين عام غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة أهمية اللقاء لشرح وتوضيح مميزات البوابة التي من شأنها زيادة معدلات الحركة التجارية بين مختلف الشرائح المستهدفة، والانتقال من العمل التقليدي إلى الإلكتروني الحديث، الذي يفتح آفاقا واسعة أمام أصحاب الأعمال والأسر المنتجة، ويقلص من مصروفات التوزيع والترويج التقليدية، ويختصر مسافات الانتقال إلى مواقع الإنتاج أو إلى المستهلكين.

وقال إن اللقاء سيستعرض مراحل استفادة الاسر المنتجة في مشروع "صنع مكة" من منصة (Alibaba.com) للخروج بهذا المشروع نحو العالمية، وهو الأمل الذي تسعى له العديد من الجهات لتوفير حاجات ضيوف الرحمن وزوار مكة المكرمة من هدايا وتذكارات ومنتجات مصنوعة في مكة المكرمة لما لها من قيم وذكرى تظل في مخيلة الحاج والمعتمر وأسرته.

واعتبر آل غالب توقيع غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة اتفاقية مع موقع علي بابا من خلال غرفة دبي، الذي يمثل أشهر منصة للتبادل التجاري الحاسوبي، واعتمادها وكيلاً حصريا للمنصة في المملكة، سيسهم في تحقيق التكامل وخدمة الأسر المكية المنتجة لتسويق منتجاتها من خلال التجارة الإلكترونية، والتي تتميز بسرعة الوصول للأسواق العالمية المختلفة، بأقل تكاليف مالية، وبضمانات رسمية تحفظ الحقوق.

وأكد أن تسويق المنتج المكي عبر بوابة (Alibaba.com) سيحقق التواصل مع 27 مليون تاجر في 190 دولة حول العالم، حيث يستخدم الموقع نحو 30 مليون مستخدم، وتعرض فيه 40 فئة من المنتجات بمبيعات تتجاوز قيمتها 420 مليار دولار.

واستعرض أمين عام غرفة مكة المكرمة مميزات العضوية في منصة (Alibaba.com) التجارية، وفوائد الاشتراك في مبادرة غرفة مكة المكرمة التي ستفتح المجال لمنتجات الأسر المكية للتعامل مع مختلف التجار حول العالم.

وكشف آل غالب أن المنتجات التي يجب الاعتناء بإنتاجها لمشروع "صنع مكة" تتمثل في المجوهرات، والأحجار الكريمة، وأغطية الموائد والأسرًة، إلى جانب الحقائب، والعطور، والملابس الرجالية والنسائية، والزيوت العطرية، فضلاً عن السجاد والصابون.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1109591