تعاون يجمع غرفة تجارة جدة وهيئة التجارة والاستثمار البريطاني

14-12-2015 عدد المشاهدات : 808 مشاهدة

 بحث وفد مجموعة الشرق الأوسط ممثلاً عن هيئة التجارة والاستثمار البريطاني برئاسة المُستشار ديفيد ليود، بناء المشروعات المشتركة مع القطاع الخاص السعودي في مجالات الرعاية الصحية وإدارة المستشفيات وتعليم اللغة الإنجليزية وإدارة الأعمال والضيافة وتقنية المعلومات والتدريب والتعليم، وذلك خلال لقاء جمعه أمس بعضو مجلس إدارة غرفة جدة عماد المهيدب ونائب أمين عام الغرفة المهندس محيي الدين بن يحيى حكمي بالمقر الرئيسي لغرفة جدة بحضور متخصصين في شركات تصنيع صناعة قطع غيار المكائن والآلات والأجهزة والمعدات.

واستعرض عضو مجلس إدارة غرفة جدة عماد بن عبدالقادر المهيدب، العلاقات الاقتصادية المميزة التي تربط المملكة وبريطانيا انطلاقاً من القيم والمبادئ والمصالح المشتركة بينهما، والرغبة المتبادلة لتعزيز وتطوير هذه العلاقات وتنميتها بصورة مستمرة، في مختلف الجوانب بما فيها الجانب الاقتصادي والثقافي، ولتوسيع دائرة الشراكة والعمل على زيادة الفرص الاستثمارية وتشجيعها وتطوير حجم التعاون القائم بينهما.

وأشاد بمخرجات مجلس الأعمال السعودي البريطاني الذي يعد قناة هامة لتعزيز وتطوير حجم التعاون القائم بين البلدين، بما يخدم المصالح المشتركة للجانبين في المجالات المتعلقة بالاقتصاد والتجارة والاستثمار وذلك وسط عزم البلدين الصديقين دعم التبادل التجاري والاستثماري سواءً من حيث الوفود التجارية المتبادلة أو من خلال المنتديات والفعاليات واللقاءات المشتركة لمناقشة التحديات التي تواجه المملكتين وللحوار والتواصل وتبادل الرؤى على كافة الأصعدة والاتفاق على تنفيذ برامج تعاون ثنائية بين الجانبين في كافة المجالات المتاحة.

يذكر أن المملكة تعد شريكاً رئيسياً لبريطانيا باعتبارها أكبر سوق في المنطقة للدول الاقتصادية الكبرى، وتمثل المواد البترولية ومشتقاتها أهم الصادرات السعودية إلى بريطانيا من حيث القيمة وتليها معدات النقل وماكينات توليد الكهرباء والبلاستيك الخام وماكينات التصنيع العامة، وتتصدر الصادرات البريطانية ماكينات توليد الطاقة ومعداتها وقطع غيار الطائرات والسيارات والحديد والصلب من حيث القيمة إلى المملكة.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1109572