الفائزون بعضوية المجالس البلدية يباشرون 23 ربيع الأول

13-12-2015 عدد المشاهدات : 378 مشاهدة

كشف رئيس اللجنة التنفيذية المتحدث الرسمي للانتخابات البلدية المهندس جديع بن نهار القحطاني، عن استبعاد 235 مرشحا (منهم 9 نساء) خلال فترة الحملات الانتخابية التي استمرت 12 يوماً لمخالفتهم اللوائح والأنظمة، مشيراً إلى أن الفائزين في الدورة الثالثة، سوف يباشرون مهام عملهم في المجالس البلدية 23 ربيع الأول.

 

وقال في رده على سؤال لـ «عكاظ» خلال مؤتمر صحفي أمس: «نتائج الانتخابات ستعلن بشكل رسمي بعد ظهر اليوم الأحد عبر موقع الانتخابات البلدية، وفي اللجان المحلية، فيما يكون الفرز مباشراً في بعض اللجان الصغيرة وتتضح النتائج بشكل أسرع».

 

وأضاف: «إن إعلان الأعضاء المعينين سيتم فور انتهاء المرحلة الحالية، بهدف إكمال التخصصات التي تحتاجها المجالس البلدية، والتي قد لا تتوفر بالانتخاب، مشيرا إلى أن الدورة الجديدة ستبدأ 23 ربيع الأول، وتستمر لمدة أربع سنوات مقبلة».

 

وبين القحطاني أن العدد الكلي للناخبين والناخبات يأتي في الحدود الطبيعية، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن معظم سكان المملكة هم من الفئة العمرية الأقل من 18 عاما، كما أن هناك فئات من السكان لا يسمح لهم بالتصويت مثل العسكريين والمحافظين ورؤساء المراكز وشيوخ القبائل وكتاب العدل، وغيرهم، لافتا إلى أن مشاركة الناخبات السعوديات بلغت 24 % من إجمالي الناخبين الجدد المسجلين في هذه الدورة، وهي نسبة معقولة، وإن كنا نتمنى أن تكون أكبر، مؤكدا أن نظام الانتخابات يساوي بين الرجال في جميع بنوده.

 

 

صحيفه عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20151213/Con20151213814017.htm