وضع حجر الأساس لمبنى اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بالدمام

08-12-2015 عدد المشاهدات : 411 مشاهدة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أمس، حفل وضع حجر الأساس لبرج اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، بحضور عدد من المسؤولين ورجال الأعمال من دول المجلس، وذلك بمقر غرفة الشرقية بالدمام.

وأوضح سموّه خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة، أن الحفل يجسد التلاحم بين القطاع الخاص الخليجي وحكومات دول مجلس التعاون، مثمنًا الدور الذي يلعبه القطاع الخاص الخليجي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلداننا الخليجية لخدمة المواطن الخليجي وتنميته.

وأكَّد سموّه أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أولت القطاع الخاص اهتمامًا كبيرًا، وذلك انطلاقًا من القناعة الراسخة بأهمية الشراكة الاقتصادية وتكاتف الجهود من أجل رفعة هذا الوطن العزيز ومزيد من التلاحم والتعاون للإخوة الأشقاء دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال سموّه: «إن هذا النهج حقق إنجازات كبيرة، وضعت المملكة على رأس سلّم الدول الجاذبة للاستثمار والأكثر كفاءة في إجراءات تأسيس المشروعات الجديدة».

وأشار سموّه إلى أن رعايته لحفل وضع حجر الأساس للمقر الجديد لبرج الاتحاد الخليجي، يأتي تزامنًا مع احتضان المملكة لقمة المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي، التي تؤكد احتضان المملكة للعمل الاقتصادي الخليجي المشترك بكل صورة.

ونوه سموه بحرص حكومة المملكة على تقديم الدعم الكامل لجميع مؤسسات العمل الخليجي المشترك، ومن بينها اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، الذي تحتضنه المملكة في المنطقة الشرقية، وتقدم له جميع التسهيلات على مدى (35) عامًا.

وفي ختام كلمته تطلع سموّه بأن يبادر هذا الاتحاد بتقديم مزيد من فرص التكامل والنمو الاقتصادي بين دول المجلس، ورفع مستوى التبادل التجاري بين الإخوة الأشقاء في ظل الدعم الكبير من قادة دول المجلس التعاون، مقدمًا سموّه الشكر لرئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي الشيخ خليفة بن حاسم آل ثاني، وإلى أمين عام اتحاد غرف دول المجلس عبدالرحيم نقي، ورئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن العطيشان، نظير جهودهم لما فيه خير الشراكة بين دول المجلس التعاون الخليجي. من جهته ثمّن رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية النائب الأول لرئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحمن بن صالح العطيشان، رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود ين نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، للحفل الذي يعكس ما تقدمه الحكومة السعودية الرشيدة من دعم متواصل لمسيرة اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي.

وأبان العطيشان أن اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي يعد من أهم الأطر المؤسسية التي تمثّل القطاع الخاص بدول مجلس التعاون الخليجي أمام جميع الجهات، وتعزز من دور المشاركة الفعّالة نحو صياغة السياسات والتوجهات الاقتصادية في دول مجلس التعاون الخليجي، والوقوف في البيئة الملائمة لإدخال شراكات إستراتيجية بين أطرافه، التي أتت بمردودات إيجابية على اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي أجمع.

وأشار العطيشان إلى أن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي تدرك أهمية مشاركة القطاع الخاص في دعم البنى التحتية، إضافة إلى دور القطاع الخاص في تطوير المسارات وتعزيز الأطر المؤسسية، لتحقيق بيئة اقتصادية أكثر إبداعًا، ولتدعم المشاركة الداخلية والخارجية، وصولاً إلى الوحدة الاقتصادية الكاملة في المنطقة.

وبدوره أكَّد رئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، أن احتضان المملكة لهذا الصرح، يعكس مدى الدعم السخي والكبير الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، والذي توّج بتأسيس هذا المقر الدائم للاتحاد في المنطقة الشرقية.

وأشاد الشيخ آل ثاني بجهود الأمانة العامة للاتحاد، مستذكرًا جهود الآباء والأجداد من رجال الأعمال الخليجيين الذين دعموا تأسيس اتحاد غرف لدول مجلس التعاون الخليجي منذ عام 1976م، إدراكًا منهم لأهمية التكامل والوحدة الخليجية لمواجهة التحديات المختلفة، ومؤكدًا أن اختيار المنطقة الشرقية مقرًا لأعمال الاتحاد، جاء باعتبارها بوابة لكل دول الخليج العربي. ولفت الانتباه إلى أنه من خلال هذا التدشين، يعلن اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عن انطلاق خطط عمل جديدة لا تعكس المكانة التي يتمتع فيها القطاع الخاص فحسب وإنما تعكس المكانة والتطور لهذا الاتحاد في الفترة المقبلة في تأدية المزيد من الخدمات التي سيقدمها في خدمة القطاع الخاص الخليجي، في كل ما يصب في النهوض نحو العمل الاقتصادي المشترك والدفع نحو الآفاق المنشودة التي تحقق المزيد من التكامل الاقتصادي.

وفي ختام الحفل أزاح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية الستار عن حجر الأساس لبرج الاتحاد، تلاه تكريم رئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، لصاحب السمو الملكي الأمير سعود نايف لرعايته الحفل، وتكريم رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان.

 

 

صحيفه الجزيرة

http://www.al-jazirah.com/2015/20151208/ln39.htm