برنامج عالمي لتحسين أداء المنشآت الصغيرة بغرفة جدة

08-12-2015 عدد المشاهدات : 674 مشاهدة

حصلت غرفة جدة رسميًّا على امتياز برنامج «قياس حيوية المنشآت الصغيرة والمتوسطة» الحاصل على جائزة أفضل مشروع عالمي، وانتهت من الربط الإلكتروني مع غرفة أستراليا بعد مفاوضات استمرت عامًا ونصف العام، وقررت البدء في تطبيقه بشكل فعلي على المنشآت الصغيرة بجدة، مع انطلاقة العام الجديد 2016م، بهدف كشف نقاط القوة والضعف في عمل تلك المنشآت، والعمل على تحسين أدائها.
وكشف الأمين العام لغرفة جدة عدنان بن حسين مندورة أن بيت أصحاب الأعمال وقع اتفاقية قانونية وفنية مع غرفة أستراليا التي فازت بأفضل مشروع عام 2013م، عن برنامج قياس حيوية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وحصلت على حقوق امتياز البرنامج الذي طبق في أمريكا ودول أخرى وأثبت نجاحه، وتم الانتهاء من إعداد المشروع وتوطين المحتوى وعمل ثلاث اختبارات تجريبية، وجاري العمل على إعداد خطة العمل، وفريق الاستشارات قبل البدء في مرحلة التسويق والإطلاق الذي سيكون مع بداية عام 2016م.
وأشار أن البرنامج الذي ستهديه الغرفة مجانًا لمنسوبيها يمثل خطوة غير مسبوقة في قطاع الأعمال، حيث سيكون بإمكان عضو غرفة جدة الدخول على حسابه في موقع الغرفة، والإجابة عن مجموعة أسئلة في كل محور على شكل استبيان إلكتروني، وعند إتمامه يتم عمل وإرسال تقرير للمستخدم عن حيوية منشآته يشمل نقاط القوة والمشكلات التي تواجهها المنشآت والطرق المثلي لتحسين أدائها خلال فترة زمنية قصيرة.
ولفت إلى أن غرفة جدة ستتولى تقييم قراءة التقارير لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كخدمة إضافية عبر جلسة مجدولة مسبقًا، أو اتصال هاتفي، أو إيميل إلكتروني بحسب رغبة المستخدم، مشيرًا إلى أن برنامج قياس حيوية المنشآت الصغيرة والمتوسطة يتميز بالخصوصية وسهولة الاستخدام، وتقديم النتائج بدقة وسرعة عالية، بخلاف برنامج قياس حيوية المنشآت عن بعض مكاتب أو مراكز الاستشارات.
وشدد على أن البرنامج يدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة لتطوير نقاط القوة والعمل على تحسين نقاط الضعف عن طريق اسئلة على موقع غرفة جدة الإلكتروني، لافتًا إلى أن البرنامج يتميّز بالسرعة والدقة في إظهار نتائج حيوية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث إنه يعتبر أداة إلكترونية على الإنترنت لتقييم المنشآت من خلال استبيان لقياس أداء المنشأة الصغيرة والمتوسطة، يوضح مواطن القوة والضعف فيها ، ممّا يساعد على تحسين أداء المنشأة.
ونوّه بتقديم البرنامج تقرير وتحليل لأداء المنشأة بغرض تقييم الوضع الحالي، وتكوين تصور شامل ومتكامل عن سيرها، في حين يغطي الاستبيان الإلكتروني جوانب رئيسة مهمّة في المنشأة كإدارة العملاء والتخطيط ووضع الإستراتيجيات والتسويق وعمليات التشغيل والأداء المالي، حيث يشمل التقرير محاور تقييم إدارة العملاء ومعلومات وتقسيم العملاء، ونمو الإيرادات والتواصل والاستدامة مع العملاء، وتقييم التخطيط، والتسرّب الوظيفي، وتطوير العمل، وإدارة المخاطر إلى جانب العلاقات العامة والمنافسة والتسعير والتوزيع والمبيعات، وتقييم عمليات التشغيل والاتصالات الداخلية والصحة والسلامة المهنية، والموارد البشرية، وأخلاقيات وإجراءات العمل والتكنولوجيا المتاحة.

 

 

صحيفه المدينة

http://www.al-madina.com/node/647019/%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%85%D8%AC-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A-%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D8%A3%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B4%D8%A2%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D8%BA%D8%B1%D9%81%D8%A9-%D8%AC%D8%AF%D8%A9.html