مراقبون يتابعون الحملات الدعائية لمرشحي انتخابات الطائف

07-12-2015 عدد المشاهدات : 708 مشاهدة

 كشف أمين الطائف رئيس اللجنة المحلية للانتخابات البلدية م. محمد بن عبدالرحمن المخرج أن مراقبي الحملات الانتخابية بأنحاء المحافظة يقومون بجولات يومية لمتابعة التزام المرشحين بلوائح الحملات، وضبط أي مخالفات.

وأكد أن المادة 27 من لائحة الحملات الانتخابية حددت المخالفات التي قد يقع فيها المرشحون، ومعها قد تتعرض حملاتهم لتوقيع المخالفات، ومن أبرزها الإخلال بالنظام العام، وإثارة الفتنة أو أي نزاع طائفي أو قبلي أو إقليمي والإساءة إلى أي من الناخبين أو المرشحين بصورة مباشرة أو غير مباشرة، كما شددت اللائحة على عدم استخدام المساجد والمرافق العامة، والمنشآت الحكومية، ودور العلم والجمعيات الخيرية، والأندية الرياضية والثقافية والهيئات العامة وجمعيات النفع العام، وغيرها من الإدارات والهيئات والمصالح والمؤسسات العامة وما في حكمها لأغراض الحملات الانتخابية.

وأكد ان اللائحة تسمح لكل مرشح استخدام الوسائل الإعلامية والدعائية والإعلانية والمواقع الإلكترونية لتعريف المرشح بنفسه وببرنامجه الانتخابي، ومن خلال الصحف والمجلات والنشرات الورقية والإلكترونية، ولوحات الإعلانات المرخصة لأغراض الدعاية والإعلان بأنواعها التي يستخدمها المرشح في الإعلان عن اللقاءات والندوات والمحاضرات، كما يسمح للمرشحين باستخدام اللوحات والملصقات التي تعبر عن الحملة الانتخابية، وله الحق في إقامة اللقاءات مع الناخبين والمحاضرات والندوات التي تتعلق ببرنامجه الانتخابي، ويجوز إقامتها في صالات العرض والقاعات والمخيمات المخصصة للاحتفالات مع مراعاة الضوابط الشرعية، وأبان مسؤولية المرشح عن أي مخالفة يرتكبها أي من مساعديه دون أن يخل ذلك بمسؤولية مرتكب المخالفة.

وشدد على عدم استخدام المرشحين لخدمة الرسائل النصية (SMS) والمراسلة الفورية (واتساب) لأنهما يخضعان لنظام هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، التي تمنع اختراق الخصوصية للمستخدمين وعدم إقحامهم وهواتفهم في الحملات الدعائية والإعلانية.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1107332