بوصلة غرفة جدة الاقتصادية تتجه لـ 4 محافظات

03-12-2015 عدد المشاهدات : 512 مشاهدة

تتجه بوصلة فعاليات ومعارض غرفة جدة نحو 4 محافظات صغيرة تابعة لها، في توجه أعلن عنه مجلس إدارة الغرفة، بهدف تطوير وتنمية البيئة الاقتصادية في المحافظات العاملة، وهي الليث والقنفذة ورابغ وخليص، والتي ستشهد حراكا ملموسا عبر استراتيجية تدعم المنشآت الصغيرة والوظائف، وتطور القطاعات.
وأوضحت عضو مجلس الإدارة بالغرفة سارة بغدادي لـ»مكة» خلال منتدى المسؤولية الاجتماعية أمس بجدة أن توجه مجلس إدارة الغرفة نحو التنمية الاقتصادية لكل المحافظات والمناطق التابعة لغرفة جدة عبر إقامة فعاليات ومناشط تدعم اقتصاداتها، وتسهم في تنويع مصادر الدخل والتنمية، عبر إقامة معارض ومنتديات وفعاليات وخطط تتماشى مع مكتسبات وموارد تلك المدن من ناحية اقتصادية واجتماعية، عبر دعم وخلق الوظائف وتطوير القطاعات والصناعة والمنشآت الصغيرة، وتطوير الكوادر والمعارض والفعاليات.
إلى ذلك تنوعت النقاشات في المنتدى حول برامج المسؤولية الاجتماعية التي تقدمها الشركات والمؤسسات، إلا أن الجميع اتفق على البعد عن جانب الإجبار والضغط، والتركيز على جوانب الحث والمنافسة على تقدم تلك البرامج.
وحظي موضوع الاستدامة لبرامج المسؤولية الاجتماعية باهتمام كبير خلال جلسات منتدى المسؤولية الاجتماعية.
وشهد افتتاح المنتدى نقاشا جماعيا عن واقع برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة، وأهمية التنمية المستدامة، مع التركيز على تنفيذ برامج استراتيجية.
ومن أبرز المشاركين في النقاش نائب الرئيس التنفيذي لشؤون المسؤولية الاجتماعية في مجموعة دلة البركة ياسر يماني، ورئيسة جامعة عفت الدكتورة هيفاء جمل الليل.
واستعرض المجتمعون في أولى جلسات المنتدى طرق تنفيذ استراتيجيات ناجعة من شأنها تحقيق الاستدامة، وأهمية التعاون بين القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية لتقديم برامج أكاديمية هدفها تعزيز المسؤولية الاجتماعية وتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.
وشارك في الجلسات كل من نائب الرئيس لشؤون مجموعة شركات الزاهد عمرو خاشقجي، ومدير تطوير الأعمال بشركة مواد الإعمار القابضة الدكتور فيصل العقيل، ونائب رئيس شركة مايكروسوفت العربية الدكتور ممدوح النجار، والرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة المواهب الوطنية عمر المدني.

 

 

صحيفه مكة

http://www.makkahnewspaper.com/makkahNews/business/150561#.Vl_przKJjIV