برنامج الإقراض الفندقي والسياحي يشترط توطين الوظائف لدعم المشروعات الاستثمارية

02-12-2015 عدد المشاهدات : 465 مشاهدة

أكد نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية بالطائف م. أنور بن سيحان الزهراني أن "السعودة" تعد من أهم شروط برنامج إقراض المشروعات الفندقية والسياحية، بعد توفر المواصفات العامة والخاصة المحددة للمشروع الاستثماري من الجهات المختصة.

وأوضح الزهراني في ورشة عمل ضوابط برنامج إقراض المشروعات الفندقية والسياحة التي نظمتها الغرفة مؤخرا بالتعاون مع فرع هيئة السياحة بالطائف أن الورشة تناولت شرحا مفصلا حول ضوابط إقراض المشروعات السياحية والفندقية والاشتراطات الخاصة بتمويل المشروعات السياحية، مشيرا إلى أن البرنامج يشمل إقراض الفنادق وملحقاتها، ويشترط البرنامج أن يكون المستثمر سعودياً، مثنياً على مشاركة كافة الجهات الحكومية المختصة في الورشة والمستثمرين ورجال وشباب الأعمال من داخل المحافظة وخارجها.

وكانت الورشة التي أقيمت بغرفة الطائف قد افتتحها م. أنور الزهراني نيابة عن رئيس مجلس إدارة الغرفة د. سامي بن عبدالله العبيدي، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة بندر السعيدي، وعضو مجلس الإدارة مشعل العتيبي، ومدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف عبدالله بن عبيدالله السواط، ومدير بنك التسليف بالطائف معيض البقمي، وعميد الكلية التقنية م. حمد القاسم.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1105938