العيسى: لا نتحكم في المنظمين.. والتراخيص تهدف لتنظيم القطاع

22-11-2015 عدد المشاهدات : 743 مشاهدة

كشف المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات م. طارق عبدالرحمن العيسى ل»الرياض» عن انشاء جمعية سعودية للمعارض والمؤتمرات للمحترفين قريباً، موضحاً أن «البرنامج الوطني» يعمل على إنشاء جمعية سعودية بهدف ضم المحترفين من القطاع الخاص في مجال تحت مظلتها.

وأضاف م. العيسى أن الجمعية ستكون حلقة وصل بين المحترفين في القطاع الخاص والجهات الحكومية، وأكد انه سيتم اعتماد الجمعية قريبا، مشيراً إلى أن قطاع المعارض والمؤتمرات يعتمد على رواد الأعمال وهو قطاع حساس وديناميكي ويعتمد على المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وقال: «طبيعة المعارض والمؤتمرات تعتمد على المواعيد بالدرجة الأولى، حيث أصبح عامل الوقت حاسم لنجاح فعالياتها، وان البيئة التنظيمية خصبة في الوقت الراهن وفي حالة التزم المنظمون بالتعليمات سيتجنبون التعقيدات والتأخير في تنظيم فعالياتهم».

ونفى م. العيسي أن ضرورة إصدار التراخيص للمعارض والمؤتمرات هي للتحكم في المنظم بالعكس هي جانب من التطوير، حيث كان في السابق تقوم الجهات المعنية بالتنظيم بتقديم خطاب لإقامة نشاطه يستمر هذا الخطاب لمدة شهر بين الجهات المعنية حتى صدور الترخيص بالموافقة، ومع التطوير الآن أصبح يطلب من المنظم تقديم نموذج معلومات عن آلية التخطيط ورسم الكروكي للمعرض والجهات المشاركة ونسهل له إقامة فعاليته بأسرع وقت ممكن، حيث لدينا توجهه بان تكون معارضنا مخطط لها مسبقا ويعمل لها استراتيجيات ونهدف بدرجة الأولى إلى الرقي بهذا القطاع المهم والحيوي إلى مواكبة العالم المتقدم في هذا الجانب.

وبين أن النمو في المعارض والمؤتمرات لعام 2015 مقارنة بالعام الماضي تجاوز 23%، مشيراً إلى أنه يعتبر إنجاز للقطاع وبعد التنظيمات والتشريعات الجديدة سيكون الطموح أكبر، مؤكداً أن هيئة السياحة ممثلة في رؤية اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطنية للمعارض والمؤتمرات برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز بأن نجعل من المملكة خلال الخمس سنوات المقبلة وجهة رئيسية للمعارض والمؤتمرات على مستوى الشرق الأوسط، حيث أصبح لدينا محور تطوير أداء وتم اعتماد تصنيف المعارض والمؤتمرات وتصنيف المؤسسات وأصبحت الآن أربع تصنيفات وهي منظم معارض ومؤتمرات، ومنظم معارض محترف، ومنظم مؤتمرات محترف، ومشغل معارض ومؤتمرات، وتم اعتمادها من قبل اللجنة الإشرافية قبل شهرين وسيتم تطبيقها العام المقبل بعد الانتهاء من المعايير حيث يوجد أكثر من 1500 سجل تجاري للمعارض والمؤتمرات وجميعها غير مصنف.

وبين العيسى بأن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات هو جهاز مركزي حكومي عمل خلال الفترة الماضية مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، والتي أنظمتها تؤثر على قطاع المعارض والمؤتمرات، وان المحاور الاساسية في المعارض والمؤتمرات والأجزاء التي تؤثر عليها هي مواضيع التأشيرات والدخول المؤقت للبضائع من خلال الجمارك وموضوع إيجاد أنظمة ولوائح وضوابط ولوائح عقوبات كي نستطيع من ضبط عمليات إقامة الفعاليات، بحيث يكون لها نظام وكذلك تطوير مشاركة المرأة في المعارض والمؤتمرات بما يتفق مع الدين والعادات والتقاليد وتعزيز مشاركتها، ونعنى كذلك بآلية دخول الشريك الأجنبي وعملية تسهيل دخولهم للسوق السعودي في مجال المعارض والمؤتمرات بطرق نظامية بعيد عن التستر، ونحن نسعى دائما لتسهيل تلك الامور بتعاون مع الهيئة العامة للاستثمارات.

وقال م. العيسى إن التنظيمات والتشريعات الجديدة للقطاع سترتقي به خلال الفترة المقبلة وتحل الكثير من المعوقات التي كانت في السابق، مبيناً أنه خلال انعقاد المنتدى السعودي للمؤتمرات والمعارض مؤخرا بالمنطقة الشرقية تم تكوين فرق عمل مع وزارة الداخلية لتنسيق الجهود مع إمارات المناطق بهدف التغطية الأمنية للمعارض والمؤتمرات.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1102795