غرفة جدة تجمع بين هيئة الاستثمار المصرية ورجال الأعمال

18-11-2015 عدد المشاهدات : 563 مشاهدة

  طرحت هيئة الاستثمار المصرية 93 مشروعاً جديداً على المستثمرين السعوديين والتي ستقام في 10 محافظات بصعيد مصر خلال السنوات القليلة المقبلة، وتعهدت بحل بقية المشاكل العالقة، مؤكدة أن الفترة الماضية شهدت إنهاء أكثر من 90% من المعوقات التي واجهت البعض مع صدور اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد تتيح حوافز كبيرة ومرونة غير معهودة وتعالج كل السلبيات السابقة.

وقد جمعت غرفة جدة المسؤولين عن هيئة الاستثمار المصرية والقنصل العام المصري بجدة السفير عادل الألفي ومسؤولي غرفة جدة يتقدمهم نائب رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء مجلس الأعمال السعودي المصري ومجموعة من كبار المستثمرين.

ودعا رئيس هيئة الاستثمار المصري إلى حضور المؤتمر الذي سيقام بالغردقة منتصف شهر ديسمبر المقبل لتنمية الصعيد لبحث هذه المشروعات، وشدد على أن العمل قائم بشراكات سعودية وخليجية في عدد من المشروعات الكبرى منها محور قناة السويس، والمثلث الذهبي بين سفاجة والسويس، ومدينة صناعة الأثاث في دمياط مشدداً على أن الفترة المقبلة ستشهد حل مشكلة تحويلات النقد الأجنبي، كما سيتم تفعيل نظام الشباك الواحد والربط الإلكتروني لجميع المشروعات، لافتاً إلى أن قانون الاستثمار الجديد قدم اعفاءات جمركية على عدد كبير من الاستثمارات وراعى مصالح المستثمر بشكل كبير.

من جانبه عبر احمد العبيكان عضو مجلس الأعمال السعودي المصري عن أمله في تعزيز التعاون المشترك بين قطاعي الأعمال والمستثمرين في البلدين مشيراً الى أن المملكة تشهد في الفترة الحالية أكبر ورشة عمل على مستوى العالم، ومن المهم أن تكون هناك حوافز ومميزات كبيرة تدفع المستثمر للاتجاه إلى الخارج، لكن تبقى مصر أحد أهم الخيارات لأصحاب الأعمال السعوديين نظراً للترابط الاجتماعي بين الشعبين ونتيجة الموقع الجغرافي والجذور التاريخية المشتركة والعلاقات القوية بين قيادات البلدين الشقيقين، لافتاً إلى أن مجلس الأعمال سيعمل في الفترة المقبلة على متابعة بقية المشاكل العالقة ليتأكد من حلها.

ونوه العبيكان عن أبرز المعوقات التي تواجه المستثمرين السعوديين في مصر وأهمها ضعف التنسيق بين الجهات المختلفة الأمر الذي يتسبب في عدد من المعوقات وتعثر بعض المشروعات، علاوة على تحويلات النقد الأجنبي، حيث لا يسمح النظام الحالي للشركات سوى بتحويل 50 ألف دولار في اليوم الواحد، وأبدى تفاؤل المجلس بأن تساهم الخطوات الجديدة في حل جميع المشاكل وتعزيز الاستثمارات الحالية.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1101520