غرفة الأحساء توثق «للفرنشايز» كتجربة ثرية للشباب

18-11-2015 عدد المشاهدات : 589 مشاهدة

أكد رئيس اللجنة الوطنية للشباب الأعمال بغرفة الأحساء سابقاً أن الفرنشايز (الامتياز التجاري) يوفر فرصاً واسعة وتجارباً ثرية ويختصر الوقت والجهد ويجلب الأفكار والمشاريع الجديدة ويفتح أبواباً للنجاح والتطور في عالم المال والأعمال، خاصة في بلادنا التي ما تزال تمثل سوقاً واعدة في هذا المجال وقال خالد العمار إن تجربته قامت بشكل رئيسي على شراء حقوق الامتياز لعدد من الشركات الأمريكية والكندية.

جاء ذلك ضمن حديثه في أمسية مسيرة نجاح التي نظمتها لجنة شباب وشابات الأعمال بغرفة الأحساء، ودعا العمار الشباب المقبل على سوق العمل للاهتمام بالفرنشايز، مبيناً أن هناك آلاف الشركات العالمية ترغب في منح المبادرين وصغار المستثمرين حق امتياز استخدام علامتها التجارية أو استخدام طريقة تصنيع منتجاتها أو طريقة توزيعها، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من كبار رجال الأعمال بالمملكة والخليج، بدأوا أعمالهم كوكلاء لشركات عالمية.

وأشار إلى أن العمل في بيئة عمل مميزة يرفع من قدرات العاملين، وأن الجدية في العمل أمر رئيس وحاسم في تحقيق النجاح، وأن الإصرار على النجاح هو نجاح في حد ذاته. وأكد أن الوظيفة في القطاع العام أو الخاص أمان ولكن للأشخاص العاديين أو غير المؤهلين أو محدودي الطموح والقدرات.. أما الرياديون والطموحون فالوظيفة تقيدهم وتحد من قدراتهم وتعيق انطلاقتهم.

من جهته قال صلاح المغلوث رئيس اللجنة أن برنامج أمسية يندرج ضمن نشاطات اللجنة الهادفة إلى دعم ورعاية وتشجيع شباب وشابات الأعمال من خلال تطوير قدراتهم وتنمية أعمالهم عبر تقديم المبادرات والبرامج الهادفة وعرض التجارب الحيّة الناجحة التي تسهم في دعم وتنمية الأفكار الريادية بما يحاكي واقع وتطلعات شباب وشابات الأعمال بالمنطقة.

ولفت المغلوث إلى دور ومساهمة برنامج الأمسية في رفع كفاءة رواد الأعمال وإعداد جيل متميز من رجال أعمال، مستعرضاً عدداً من الأسماء التجارية الكبيرة التي استضافها البرنامج.

 

 

صحيفه الجزيرة

http://www.al-jazirah.com/2015/20151118/ec9.htm