ندوة لمستقبل الطاقة البديلة بغرفة مكة

15-11-2015 عدد المشاهدات : 750 مشاهدة

تنظم اللجنة التجارية بغرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة، صباح اليوم، ندوة عن مستقبل الطاقة البديلة، وأهمية استخدامات الطاقة الشمسية والرياح، وذلك برعاية أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار، بحضور عدد من القطاعات الحكومية والخاصة.

 

وأوضح رئيس اللجنة التجارية بغرفة مكة حسن بن محمد كنساره، أن الندوة التي يشارك فيها قطاعات حكومية وخاصة تتمحور حول الطاقة البديلة، وما يفرضه الواقع الحالي للطاقة من التوجه نحو البحث عن مصادر للطاقة البديلة والنظيفة، التي تحقق التنمية المستدامة، ولا تؤثر سلبا على صحة الإنسان والبيئة، وهذا ما يتحقق في الاعتماد على مصادر الطاقة البديلة التي تتولد بصورة طبيعية، وبصفة مستدامة، ودون أن ينتج عنها أي نوع من أنواع النفايات الضارة.

 

من جهته، أفاد عضو اللجنة التجارية بغرفة مكة المكرمة المهندس محمد سليمان بدر، أن أهمية الندوة تأتي لمواجهة الاستخدام المكثف والمبالغ للطاقة التقليدية، التي تعتمد على الوقود الأحفوري، كالبترول ومشتقاته والفحم والغاز الطبيعي، وما تسببه من أضرار بالغة على الإنسان والبيئة وجميع الكائنات الحية، مشيرا إلى أن الطاقة التقليدية تؤدي إلى تلوث بيئي لم يشهد له مثيل، فضلا عن الاحتباس الحراري، وارتفاع درجة حرارة الأرض والأمطار الملوثة، وإلى العديد من الكوارث البيئية والمشاكل الصحية.

 

وبينت نائب رئيس اللجنة التجارية رؤى عبدالحليم، أن الفعاليات سيصاحبها معرض متخصص يشمل المنتجات والابتكارات والاختراعات الخاصة بموضوع الندوة، من خلال الأجنحة التي ستخصصها غرفة مكة المكرمة للعديد من الجهات التي ستشارك في الفعاليات، منها دوائر حكومية وشركات وجامعات، حيث ستقدم مبتكراتها مباشرة أمام الزوار لشرح أهمية التوجه نحو الطاقة البديلة.

 

 

صحيفه عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20151115/Con20151115808678.htm