الزهراني: قرارات الملك رسمت الحل لأزمة الإسكان ويبقى التنفيذ

12-11-2015 عدد المشاهدات : 478 مشاهدة

أبدى سعد بن غرم الله الزهراني، عضـو اللجنة الـوطنية للعقار بالمملكة، ورئيس اللجنة العقارية بالطائف سابقًا، تفاؤله الكبير بسرعة حل مشكلة الإسكان في المملكة خاصة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، يحفظه الله، ملك الحزم والعدل والإنجاز الذي أثبت للمواطنين أن أي وزير أو مسؤول لن يعمل إلا لصالح الوطن والمواطنين، لافتا إلى أن عهده الميمون شهد الكثير من التغيير في عدد الوزراء المسؤولين لكي نتجاوز مراحل التفكير، والتخطيط ونبدأ الانطلاقة السريعة والجادة في ميادين البناء والعمل.
وقال إن الأوامر الملكية المتتالية كانت تصب في مصلحة المواطن، خاصة فيما يتعلق بأزمة السكن والإسكان، ومنها الأمر المكي باعتماد مبلغ ٢٠ مليار ريال لتنفيذ خدمات الكهرباء والمياه وتخصيص ١٤ مليار ريال لتنفيذ إيصال الكهرباء و٦ مليارات لتنفيذ إيصال المياه لمشروعات الإسكان ومخططات المنح، وذلك حرصا من خادم الحرمين الشريفين لتوفير السكن للمواطنين بكل يسر وإزالة جميع العقبات والتحديات، التي تحول دون تحقيق هذا الأمر.
وقال: إن المملكة رصدت المليارات لأزمة الإسكان، التي بدأت تتبلور بشكل جدي أيام الملك الراحل ملك الإنسانية الملك عبدالله بن عبدالعزيز، رحمه الله، بداية الطفرة الثانية فكون لها وزارة الإسكان ورصدت لها المليارات لتحقيق حاجات المواطن للسكن، وخصصت لها مساحات كبيرة جدًا تكفي لبناء العديد من المدن العصرية، مشيرا إلى أن أكثر من 3.5 مليون شحص يسكنون منازل شعبية في أكبر 3 مدن هي الرياض ومكة المكرمة والشرقية، إلى جانب النمو السكاني المتنامي بشكل سريع.
وتابع يقول: إن وزارة الإسكان فيما مضى أخفقت ولم تحقق شيئًا حتى الآن وتعاقب عليها عدد من الوزراء حتى تم تعيين الوزير الحالي، نسأل الله له التوفيق والنجاح، ليصل بالوزارة إلى أفكار عملية تحقق طموحات الحكومة الرشيدة، وتلبي احتياجات المواطنين من المساكن.
ويقترح عضو اللجنة العقارية العديد من الأفكار، التي يرى فيها حلا لهذه المشكلة، ويبقى على وزير الإسكان فقط التطبيق على أرض الواقع، ومن بينها الاستئناس بالأفكار السابقة، التي تم تنفيذها بمشروعات إسكان للمواطنين، وحصلت الاستفادة منها بشكل جيد، وقوبل بالرضا والامتنان من قبل المستفيدين في المناطق، التي جرى فيها التنفيذ (الرياض وجدة ومكة المكرمة والدمام)
ويضيف: «طالما المبالغ المالية موجودة ومرصودة، ولله الحمد والشكر، فلا يحتاج الأمر إلى التفكير في الحصول على المال خاصة في ظل تسليم أراض بمئات الملايين من الكيلومترات للوزارة منذ وقت طويل.
ويرى سعدان أن يحذو وزير الإسكان الجديد حذو الدكتورغازي القصيبي، يرحمه الله، لحل مشكلة الكهرباء عندما تعاقد مع عدد من الدول مثل كوريا والصين وغيرها لبناء محطات توليد الطاقة، التي غطت الكثير من مناطق المملكة وفي زمن قياسي وبأسعار مناسبة جدًا. ويشير إلى أن 65 % من سكان المملكة يتركزون في ثلاث مناطق رئيسة هي منطقة مكة المكرمة التى تستأثر بنحو 25.5 % من السكان بعدد 3323176 نسمة تلتها الرياض بـ24.9 % وبعدد 2056629 نسمة ثم الشرقية 14.6 % وبعدد 1481929 نسمة. وبين أن توزيع المساكن يختلف من منطقة لأخرى، فبينما ترتفع نسبة توزيع الشقق السكنية إلى434533 شقة ونحو 132819 منزلا في منطقة الرياض فقد بلغت في منطقة مكة المكرمة نحو 719305 شقق و399322 منزلا، أما المنطقة الشرقية فقد بلغ توزيع المساكن 287402 شقة ونحو 103175 منزلا.
كما يقدم الزهراني اقتراحا آخر على وزير الإسكان يتضمن الاستفادة من البرامج والتجارب العالمية الناجحة في بعض الدول كالصين وماليزيا وتركيا للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم.

 

 

صحيفه المدينة

http://www.al-madina.com/node/641740/%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83-%D8%B1%D8%B3%D9%85%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84-%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%86-%D9%88%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B0.html