العمل والتجارة تبحثان توطين الشركات والمكاتب الهندسية

12-11-2015 عدد المشاهدات : 676 مشاهدة

بحث وزير العمل الدكتور مفرج بن سعد الحقباني مع وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وأعضاء من الهيئة السعودية للمهندسين، سبل توطين المكاتب والشركات الهندسية في المملكة، وفق إستراتيجية طويلة المدى لمعالجة تحديات توطين الكوادر في القطاع الهندسي، الذي يشكل الوافدين فيه نسبة 85 في المئة بعدد 200 ألف مهندس، فيما لا يتجاوز نسبة المهندسين السعوديين العاملين في القطاعين العام والخاص 15 في المئة.

 

وناقشوا خلال الاجتماع عددا من الحلول الهادفة لتوطين القطاع الهندسي عبر احتساب الوزارة متدربي القطاع الهندسي والتقني ضمن التوطين وغيرها من الحلول.

 

وأكد الاجتماع أهمية مضاعفة الجهود لتحسين سوق العمل وفرص التوطين في القطاع الهندسي وجعله مغريا لمنتسبيه، وتفعيل التشاركية من خلال إنشاء مجلس القطاع الهندسي الذي يضم أعضاء من منظومة العمل وهيئة المهندسين والقطاع الخاص والعاملين فيه، ودفع عجلة العمل المشترك إلى الأمام لتحقيق مزيد من الخطوات الإيجابية على المدى القريب والبعيد.

 

حضر الاجتماع نائب وزير العمل الأستاذ أحمد الحميدان، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» إبراهيم آل معيقل، ووكلاء الوزارة، ورئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين الدكتور جميل البقعاوي، والمهندس مشاري الشثري، والدكتور حسين الفاضلي، وعدد من أعضاء الهيئة.

 

 

صحيفه عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20151112/Con20151112807931.htm