جامعة الطائف تعزز الشراكة صحيًا واجتماعيًا وسلوكيًا

11-11-2015 عدد المشاهدات : 627 مشاهدة

فعلت محافظة الطائف، من الشراكة مع جامعة الطائف، من خلال مذكرة تفاهم تقضي بتعاون اكاديمي يشمل الاوضاع الصحية والبيئية والاجتماعية والسلوكية وغيرها من المجالات المعززة لصحة الاسرة والمجتمع في مدينة الطائف الصحية.

 

ووقع المذكرة التي تستمر لثلاث سنوات محافظ الطائف فهد بن عبدالعزيز بن معمر ومدير جامعة الطائف الدكتور عبدالإلة باناجة، مبينا ان الاتفاقية تأتي لتفعيل التعاون والشراكة مع القطاعات والادارات في المحافظة والمنطقة بشكل عام، مشيرا الى ان مذكرة التفاهم مع برنامج المدن الصحية ستساهم في حل مشاكل الاسرة سواء كانت بيئية او اجتماعية او صحية.

 

وذكر ان الجامعة لديها العديد من البرامج والخدمات والانشطة التي تهدف الى حماية صحة الاسرة والمجتمع وتعزيز الدور الثقافي والتعليمي من اجل الحفاظ على الاصحاح البيئي المحيط بالاسرة وتقصي اوضاعهم المجتمعية والنفسية والسلوكية.

 

كما بين ان الشراكة مستمرة مع برنامج المدن الصحية قبل توقيع الاتفاقية والآن تم التوقيع لتتخذ الشكل الرسمي، كل ذلك من اجل النهوض بصحة السكان بالمحافظة. وقال: ان مذكرة التفاهم احتوت على عدة بنود من اهمها رفع مستوى الجانب الصحي والبيئي والعمل المشترك مع مختلف القطاعات ذات العلاقة بالصحة والبيئة وتشجيع العمل التطوعي والمشاركة المجتمعية واستثمار الانشطة والفعاليات كالمهرجانات والاحتفالات والمناسبات لترسيخ مبدأ المشاركة المجتمعية اضافة للعمل على بناء القدرات والتأهيل وصنع سياسات وانظمة معززة لذلك.

 

وقدم منسق برنامج مدينة الطائف الصحية علي المالكي، شكره لمحافظ الطائف ومدير الجامعة على جهودهم والاهتمام بالمحافظة.

 

 

صحيفه عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20151111/Con20151111807899.htm