مجلس الغرف يحذر من سلبيات قطاع السكراب والرجيع

09-11-2015 عدد المشاهدات : 870 مشاهدة

 بناء على تعليمات صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وتوجيهات وزارة التجارة، طالب مجلس الغرف التجارية عموم الغرف التجارية بالمملكة بضرورة التنبيه على العاملين في قطاع تجميع مواد السكراب والخردة والأدوات التالفة والرجيع بأهمية اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة للتأكد من خلو المعدات والأجهزة والحاويات من المواد الخطرة (الكيميائية والإشعاعية والبيولوجية) قبل التخلص منها وعرضها للبيع.

وحذر المجلس من الممارسات غير النظامية التي حدثت في ذلك القطاع وتسببت في عدد من الحوادث في أحواش غير نظامية داخل الأحياء السكنية يستأجرها بعض المواطنين والوافدين لتجميع مواد السكراب والخردة والأدوات التالفة والرجيع والتي قد يكون من ضمنها أجهزة بها مواد كيمائية أو غازات خطرة تم التخلص منها بطريقة غير صحيحة، حيث يستخدم العمال أدوات القطع لفك الأجهزة والمعدات للحصول على الحديد والمعادن الأخرى الموجودة بها غير مدركين لمخاطرها وقد تستغل وجود مثل تلك المواقع والأحواش للإخلال بالأمن والسلامة.

يجدر بالذكر أن تجارة السكراب والرجيع في المملكة شهدت توسعاً خلال العقد الجاري وذلك بعد رفع الحظر المفروض على تصدير السكراب منذ العام 1990، إذا وافق مجلس الوزراء في جلسته المقامة يوم 6/20/1427 هجري على السماح بتصدير السكراب، ويزيد عدد المصانع النظامية الكبيرة التي تعمل بالقطاع عن 22 مصنعاً تقدم معظم إنتاجها من خامات الخردة إلى الشركة السعودية للحديد والصلب ويصدر الباقي لخارج المملكة فيما تكثر المعامل الصغيرة والأحواش العاملة في القطاع الذي يعد الأكبر على مستوى المنطقة.

 

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1098625