غرفة الرياض تواصل دعمها الاجتماعي لفئات المجتمع المختلفة

04-11-2015 عدد المشاهدات : 629 مشاهدة

تواصل الغرفة التجارية الصناعية بالرياض دورها الاجتماعي بعدما اخذت على عاتقها وعلى مدى خمسة عقود المبادرة لتكون قدوة قطاع الأعمال في التنمية المجتمعية والمشاركة الفاعلة في العمل الخيري والاجتماعي، وتبلور ذلك بشكل ملموس من خلال إنشاء "إدارة خدمة المجتمع" منذ أكثر من 15 عاما لتتولى تنفيذ استراتيجية الغرفة في هذا الصدد، والتي تهدف إلى توطيد العلاقة بمجتمعها وتفعيل حضورها في مختلف الهيئات والجمعيات والمراكز الخيرية والاجتماعية والثقافية والعلمية، والاهتمام بفئات المجتمع المختلفة، ورعاية بعض النشاطات الاجتماعية، وذلك للتأكيد على الدور الايجابي الذي تقدمه الغرفة لمجتمع المنطقة في المجال الاجتماعي والعمل الخيري.

وواصلت الغرفة دعمها من مشاركاتها وفعالياتها المجتمعية مع العديد من فئات المجتمع المحتاجة سواء عبر الجهات الحكومية ذات العلاقة او من خلال الجمعيات الخيرية، حيث دعمت المهرجان السنوي لأكثر من 170 طفلا من أطفال متلازمة داون مع أسرهم من خلال جمعية "ديسكا"، كما نظمت ورعت دورة تأهيلية ل"20" فتاة بالتعاون مع جمعية بنيان الخيرية للتنمية الأسرية، كما نظمت حملة للتبرع بالدم شارك فيها اكثر من "212" من موظفي ومنتسبي الغرفة، كما قامت الادارة وبدعم سخي من احد رجال الاعمال بدعم احتياجات مستشفى الدوادمي العام بعدد "50" من الكراسي الثابتة والمتحركة لأطفال المستشفى، كما لم تنسَ الغرفة زيارة مواساة للأطفال المرضى بمركز الاورام بمدينة الملك فهد الطبية وتقديم الهدايا المناسبة لهم والبالغ عددهم 29 طفلا، وكذلك رعاية ودعم حفل تخريج وتكريم 20 من طلاب رعاية المشلولين التابعين لوزارة الشؤون الاجتماعية، كما واصلت الغرفة نشاطاتها الخيرية والاجتماعية في شهر رمضان المبارك من خلال توفير 45 وجبة يوميا لتفطير 1300 صائم من مراجعي اقسام الطوارئ في مدينة الملك سعود الطبية، ولم تنسَ الغرفة في غمرة أيام عيد الفطر المبارك ان تحتفي بفتات غالية علينا من خلال تنظيمها واقامة حفلي معايدة لنزيلات دار رعاية للمسنات وكذلك لنزيلات دار رعاية الفتيات اليتيمات لأكثر من 110 نزيلات، كما نفذت برنامجا تدريبيا تأهيليا لتطوير الذات لأكثر من 19 من مستفيدي "سجناء" اصلاحية الحائر الذين اوشكت محكوميتهم على الانتهاء.

كما استضافت ونظمت اجتماعات الجمعية العمومية لعدد من الجمعيات الاهلية والخيرية، بالإضافة الى تنظيم محاضرات متخصصة ذات علاقة بالجانب الاجتماعي والنفسي والصحي، كما شاركت بالأيام العالمية والاقليمية ذات الشأن الاجتماعي والصحي كاليوم العالمي للخدمة الاجتماعية واليوم العالمي لمرض الربو، ويوم المستهلك العالمي، واليوم العالمي للزهايمر، واليوم العالمي للمسنين والتوعية بشأنها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر ان الغرفة التجارية الصناعية بالرياض قامت وتقوم بأدوار اجتماعية وتنموية، ولها تجربة رائدة في العمل الاجتماعي، حيث قامت بتأسيس ودعم عدد من الجمعيات الخيرية مثل "لجنة أصدقاء المرضى" بمنطقة الرياض، ومركز الملك سلمان الاجتماعي، والجمعية الخيرية لرعاية الأيتام "إنسان"، ولجنة أصدقاء الهلال الأحمر، والجمعية السعودية للإعاقة السمعية، ولجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بمنطقة الرياض، وجمعية الإعاقة الحركية للكبار "حركية"، والجمعية الخيرية لرعاية مرضى الإيدز بالرياض "مناعة"، ولجنة المرأة والطفل، ومجلس المسؤولية الاجتماعية.

 

صحيفه الرياض

http://www.alriyadh.com/1097256