10 مليارات استثمارات سنوية بقطاع الفعاليات

29-10-2015 عدد المشاهدات : 525 مشاهدة

طالب المشاركون في ورشة العمل التي نظمتها غرفة جدة، أمس الأربعاء، من جميع الجهات الحكومية والخاصة، التكاتف من أجل مواجهة التحديات والمعوقات التي تواجه تنظيم الفعاليات الكبرى في جدة.

 

وكشف رئيس لجنة منظمي الفعاليات بغرفة جدة فراس عادل المداح أن ورشة العمل استهدفت جميع الشركات العاملة في القطاع، وتسعى إلى جمع قائمة بالمعوقات التي تواجه هذه الشركات أمام الجهات الحكومية، مشددا على أن قطاع المعارض والمؤتمرات والفعاليات يعد من أهم القطاعات الحيوية التي تدعم السياحة السعودية والتي تحظى باستثمارات سنوية تتجاوز (10) مليارات ريال.

 

من جهته، أكد أمين عام غرفة جدة عدنان مندورة أن القائمين على الفعاليات بجدة يستنفرون طاقتهم منتظرين معرض الكتاب الدولي، والتي أعلنت 25 دولة موافقتها بشكل رسمي على المشاركة في أكبر تظاهرة ثقافية وسياحية تقام 12 ديسمبر المقبل بجدة.

 

وشدد مندورة على أهمية وضع خريطة عمل واضحة للفعاليات الكبرى، وتلمس احتياجات القطاع من خلال رصد أبرز المعوقات، لافتا إلى أن فريق العمل الذي شكله صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ورئيس مجلس التنمية السياحية من 8 جهات رسمية برئاسة غرفة جدة، يعمل على تحسين البيئة التحتية لصناعة الفعاليات والمعارض ومواجهة جميع التحديات التي تعترض القطاع، واستثمار النهضة الاقتصادية التي تعيشها المملكة بهدف توفير آلاف الفرص التدريبية والوظيفية بالتواكب مع قرار مجلس الوزراء بإنشاء هيئة توليد الوظائف ومكافحة البطالة.

 

وشدد مندورة على ضرورة التركيز على المحافظات التابعة لجدة (رابغ، الليث، القنفذة، خليص) التي تشهد نهضة تنموية وسياحية كبيرة، حيث بات من المهم وضع خريطة كاملة لأهم الفعاليات التي ستحدث في الموسم المقبل لبناء الخطط والأفكار عليها.

 

 

صحيفه عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20151029/Con20151029805167.htm