التجارة»: 59٫6 % غير راضين عن أداء وكالات السيارات

29-07-2015 عدد المشاهدات : 1183 مشاهدة

أظهرت نتائج الاستبيان الثالث لقياس رضا المستهلك عن وكالات السيارات في المملكة، الذي أجرته وزارة التجارة وشارك فيه أكثر من 20 ألف مشارك، أن 59.6 في المائة من المشاركين غير راضين عن أداء تلك الوكالات بعد أن كانت 67 % في الاستبيان السابق، أي أن هناك تحسنا في الرضا قدره 12 %. فيما ارتفعت نسبة �رضا إلى حد ما� إلى 25.5 %، بارتفاع 6 نقاط مئوية، بينما انخفضت نسبة الرضا التام عن الخدمات المقدمة لهم إلى 5.7%.

وتعتبر الوزارة أن هذا التحسن في الاستبيان يعكس التزاما أكثر من الوكالات باللوائح والأنظمة ومبادرات تحسين خدمات ما بعد البيع والاهتمام بمركز اتصال وكالات السيارات.

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد أطلقت استبياناتها الأول والثاني والثالث بهدف الخروج بإحصاءات دورية ومؤشرات عن مدى رضا المستهلكين عن الخدمات المقدمة في القطاع ومعرفة السلوكيات التي تحتاج مزيدا من التحسين والخروج بدراسة تنشر نتائجها، وقد نتج عنها عدة مبادرات من الوزارة مثل: تعميم على جواز الصيانة خارج الوكالة ولائحة تأمين الصيانة وقطع الغيار وضمان جودة الصنع وبرنامج ضباط الاتصال.

وقد بينت هذه الإحصاءات حصول شركة عبداللطيف جميل على النسبة الأكبر في عدد المشاركين، تليها شركة توكيلات الجزيرة، ومن ثم شركة الجميح للسيارات والتي تعكس مؤشر للحصة السوقية لهذه الوكالات في المملكة.

كما تكرر تحسن رضا المستهلك عن أسعار الصيانة من الاستبيان السابق، الأمر الذي يشير إلى زيادة التنافس في هذا الجزء من القطاع ووعي الوكالات على أهمية تقديم أسعار مميزة لعملائها، لاسيما بعد أن أصدرت الوزارة تعميما بجواز عمل الصيانة الدورية خارج الوكالة، وأن الضمان لا يسقط بمجرد عمل هذه الصيانة. وفي الوقت ذاته ازدادت نسبة عدم الرضا عن أسعار السيارة لنفس الفترة.

تجدر الإشارة إلى أن البلاغات الخاصة بعدم التزام الوكيل بشروط العقد وتأخير استلام السيارة من الصيانة قلت في الفترة الأخيرة، فيما زادت البلاغات بعدم التزام الوكالة بشروط الضمان وعدم توفر قطع الغيار أو الصيانة اللازمة.

( صحيفة عكاظ )

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20150729/Con20150729786209.htm