فرق تفتيش من «العمل» و«التأمينات» لتفقُّد الصحة المهنية بالمنشآت

27-10-2015 عدد المشاهدات : 517 مشاهدة

شكّلت وزارة العمل ومؤسسة التأمينات الاجتماعية فرقاً تفتيشية مشتركة للتأكد من تطبيق اشتراطات السلامة والصحة المهنية في منشآت القطاع الخاص بهدف توفير بيئة عمل آمنة للعاملين بالقطاع خالية من مسببات الحوادث والإصابات، وتضم الفرق مفتشين من الجهتين ومهندسين واختصاصيين، لتنفيذ الجولات على المنشآت بالرياض وجدة والدمام.

وأوضح وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور عبد الله أبو ثنين، أن الجولات تهدف إلى التأكد من التزام المنشآت باشتراطات السلامة والصحة المهنية، وتنفيذ الأنظمة والقرارات والمبادئ المتعلقة بذلك، وتوفير بيئة عمل آمنة وخالية قدر الإمكان من مسببات الحوادث أو الإصابات، بالإضافة إلى تثقيف أصحاب الأعمال والعُمال بأهمية الالتزام بأنظمة ومبادئ السلامة والصحة المهنية، مشيراً إلى أن المادة 204 من نظام العمل أجازت أن يشترك في التفتيش كلما دعت الحاجة أطباء ومهندسون وكيميائيون واختصاصيون في السلامة والصحة المهنية. وأضاف أبو ثنين أن الوزارة لن تتهاون في تطبيق العقوبات المنصوص عليها في نظام العمل، بحق مخالفي الأنظمة المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية، والتي نصت عليها بعد التعديلات الأخيرة على النظام، وبدأ العمل فيها منذ الخامس من محرم الجاري، على عدد من العقوبات تتناسب مع حجم المخالفات المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية، وتصل الغرامة المالية فيها إلى 25 ألف ريال، وتتعدد بعض العقوبات بتعدد العمال.

وأكد أبو ثنين، أنه يتوجب على المنشآت إيجاد التدابير والإجراءات اللازمة من أجل حماية العنصر البشري من الإصابات الناجمة عن مخاطر بيئة العمل والأمراض المهنية، والحفاظ على مقومات العنصر المادي المتمثّل في المنشآت وما تحتويه من أجهزة ومعدات من التلف والضياع نتيجة للحوادث أو سوء الاستخدام، وكذلك الحرص على توفير وتنفيذ اشتراطات السلامة والصحة المهنية التي تكفل توفير بيئة آمنة صحية تحقق الوقاية من المخاطر للعنصرين البشري والمادي، مضيفاً أن تلك التعليمات تستهدف تثبيت الأمان والطمأنينة في قلوب العاملين أثناء قيامهم بأعمالهم والحد من نوبات القلق والفزع التي تنتابهم وهم يتعايشون مع أدوات ومواد وآلات قد ينطوي عليها خطر يهدد حياتهم في ظروف غير مأمونة. من جهته، أشار مساعد المحافظ للشؤون التأمينية بمؤسسة التأمينات الاجتماعية عبد العزيز الهبدان، إلى أهمية الجولات التفتيشية المشتركة بين وزارة العمل والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في مجالات السلامة والصحة المهنية.

وأوضح أن تلك الجولات تستهدف بيئات العمل المختلفة في القطاع الخاص للتأكد من مدى تقيدها باشتراطات السلامة والصحة المهنية، ورفع درجة الوعي بأساسيات السلامة والصحة المهنية لدى أصحاب العمل والعاملين، من أجل الوصول إلى بيئات عمل آمنة خالية قدر الإمكان من الإصابات والأمراض المهنية.

ووصف مساعد المحافظ، الجولات المشتركة مع وزارة العمل بأنها تمثل نموذجاً لتضافر الجهود الحكومية للرقي بمستوى السلامة والصحة المهنية من أجل حماية سلامة وصحة العاملين في القطاع الخاص والحفاظ على الممتلكات، كما شدد على ضرورة تقيد منشآت القطاع الخاص بتطبيق اشتراطات السلامة والصحة المهنية حتى لا تكون عرضة للعقوبات النظامية.

وفي ذات السياق، جددت وزارة العمل دعوتها للتواصل مع هاتف خدمة العملاء في الوزارة رقم (19911)، من أجل تلقي الاستفسارات والشكاوى الخاصة بمخالفات اشتراطات السلامة والصحة المهنية، وإحالتها لوكالة التفتيش وتطوير بيئة العمل لاتخاذ اللازم.

صحيفه الجزيرة

http://www.al-jazirah.com/2015/20151027/ec19.htm