«هدف» يعرقل أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ولم يعوّض 5 % منها

19-10-2015 عدد المشاهدات : 658 مشاهدة

وجّه رئيس اللجنة الوطنية للمقاولين في مجلس الغرف السعودية فهد الحمادى نقداً لاذعاً لصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» واصفاً إياه بوضع العراقيل والتعقيدات في وجه أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة للحيلولة دون حصولهم على التعويضات التي أقرها النظام.
وأوضح الحمادي لـ الشرق أن آليات وإجراءات تعويض المقاولين التي وضعها صندوق الموارد البشرية من خلال بوابته الإلكترونية لا يمكن لصغار ومتوسطي المقاولين تطبيقها لأنها شروط معقدة، فمنذ الانتهاء من صياغة تلك الآلية منتصف العام الماضي و صندوق الموارد البشرية يماطل ويعقّد الأمور في وجه أي مقاول، فهو عندما يدخل إلى الموقع يجد التعقيدات كلها موجودة على الموقع، لذا تجد أنه لغاية الآن لم يتسلّم 5% من المقاولين ولو جزء من حقوقهم. وناشد الحمادي وزير العمل الدكتور مفرج الحقباني بالتدخل لحل إشكالية عدم حصول المقاولين على تعويضاتهم، في حين أن تسهيلات وسرعة صرف تعويضات المقاولين ستساهم في تحسين أوضاع هذه المنشآت، وتخفف عنها الأعباء المالية التي تكبدتها، وخصوصاً أنها تمثل شركات المقاولات باعتبارها القطاع الاقتصادي الأوسع من حيث مساهمته في تنفيذ مشاريع التنمية، وهو ما يعزز دوره ومسؤولياته تجاه الوطن ومواكبة حركة النهضة التنموية بالمملكة، وتنفيذ مشاريع البنية التحتية بطريقة متميزة، ما ينعكس مردوده الإيجابي على القطاع واستثماراته والاقتصاد الوطني، وأن تعديل آلية التعويض وسرعة صرفها سيساهم في الحد من خسائر المقاولين المنفذين لمشاريع حكومية ويعزّز أوضاعهم المالية التي تأثرت نتيجة فرض المقابل المالي للعامل الوافد البالغ قيمته 2400 ريال عليهم. وكشف الحمادي عن قرب تطبيق النظام الجديد لـهيئة المقاولين، وقال إن الأمر لدى وزير التجارة والصناعة وسيرى النور قريباً جداً.

 

صحيفه الشرق

http://www.alsharq.net.sa/2015/10/19/1421579