إنشاء صندوق سعودي بقيمة ملياري دولار مخصص للمشاركات في الصناديق الخاصة في فرنسا

14-10-2015 عدد المشاهدات : 626 مشاهدة

جرى أمس بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشئون الاقتصادية والتنمية، المشرف على اللجنة التنسيقية السعودية الفرنسية المشتركة، ودولة رئيس وزراء جمهورية فرنسا ايمانويل فالس، في قصر اليمامة بالرياض، التوقيع على أربع اتفاقيات وخطاب نوايا بين المملكة وجمهورية فرنسا. فقد تم توقيع اتفاقية تعاون بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومديرية الإنشاء البحري والأنظمة الفرنسية لإقامة مركز أبحاث بحرية، وقعها من الجانب السعودي صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس المدينة، ومن الجانب الفرنسي رئيس المديرية هرفي غييو.

كما تم توقيع اتفاق تعاون وتدريب بين مدينة الملك فهد الطبية، ومعهد جوستاف روسي، وقعها من الجانب السعودي المدير التنفيذي العام لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور محمود يماني، ومن الجانب الفرنسي رئيس المعهد شارل غيبرات.

كما وقعت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية المتجددة وهيئة الطاقة الفرنسية، خطاب نوايا في مجال الطاقة المتجددة، وقعها من الجانب السعودي معالي نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية المتجددة الدكتور وليد أبو فرج، ومن الجانب الفرنسي كل من رئيس شركة كهرباء فرنسا، جان برناد ليفي، ورئيس شركة اريفا فيليب فاران.

كما تم التوقيع على إنشاء مصنع لإنتاج بلازما الدم في المملكة، وقعها من الجانب السعودي أمين عام صندوق الاستثمارات العامة عبدالرحمن المفضي، ومن الجانب الفرنسي المدير العام للمختبرات الفرنسية كريستيان بيشون.

وتم توقيع اتفاقية لصندوق الاستثمارات العامة لإنشاء صندوق سعودي قيمته مليارا دولار مخصص للمشاركات في الصناديق الخاصة في فرنسا، وقعها من الجانب السعودي أمين عام صندوق الاستثمارات العامة عبدالرحمن المفضي، ومن الجانب الفرنسي مدير شركة أيدي انفست ورئيس شركة ارديان فرانسوا توازي.

حضر مراسم التوقيع صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومعالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله الحصين، ومعالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة، ومعالي وزير النقل المهندس عبدالله المقبل، ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير، ومعالي وزير الصحة المهندس خالد الفالح، ومعالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل، ومعالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم يماني ومعالي رئيس هيئة الطيران المدني الأستاذ سليمان الحمدان، ومعالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور محمد المشعل، وعدد من المسؤولين.

كما حضرها من الجانب الفرنسي، معالي وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، ومعالي وزير الدفاع جان إيف لودريان ومعالي وزير الدولة المسؤول عن النقل والبحار والصيد آلان فيداليس، والأمين العام المعاون للشئون الاقتصادية ريمي ريو ومستشار الشئون الصحية جان دوكارفاسدوي ومن الإدارة العامة لوكالة الطاقة الذرية دانيال فارفادي والمديرة العامة للكفاءة الاقتصادية والبيئية لشركات وزارة الزراعة والصناعة الغذائية والغابات كاترين جاسلان ووزير الدولة المسئول عن العلاقات مع البرلمان جان ماري لوغوان وسفير جمهورية فرنسا لدى المملكة براتران بزانسنو وعدد من كبار المسئولين الفرنسيين.

 

صحيفة الجزيرة

http://www.al-jazirah.com/2015/20151014/ln62.htm