شراكة استراتيجية بين غرفة القصيم وبرنامج «بادر»

15-09-2015 عدد المشاهدات : 1020 مشاهدة

عقد مؤخرا، لقاء تنسيقي بين غرفة القصيم وبرنامج بادر لحاضنات التقنية التابع لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بحضور الأمين العام للغرفة زياد بن علي المشيقح والرئيس التنفيذي لبرنامج بادر نواف بن عطاف الصحاف.

وبحث اللقاء تعزيز أواصر التعاون الثنائي وإقامة شراكة إستراتيجية بين الجانبين عن طريق دعم إنشاء مكتب للبرنامج يسهم في إطلاق حاضنات تستهدف شباب الأعمال في المنطقة بما يتماشى مع تنامي فرص الاستثمار في سوق العمل الحر ويسهم في تبني الأفكار الريادية النوعية والمتميزة والتي تحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

واتفق الطرفان على بذل الجهود لتأسيس مقر لبرنامج بادر في مبنى غرفة القصيم ببريدة وتجهيزه بكافة الاحتياجات الفنية والمادية اللازمة لإطلاق نشاطه.

وقال المشيقح، إن الغرفة تضع كل مقدراتها المتاحة لخدمة قطاع الأعمال بالمنطقة ورعاية الكثير من البرامج الهادفة إلى دعم الشباب وتشجيعهم على ثقافة العمل الحر وتبني الأفكار الخلاقة التي يمكنها أن تتحول إلى مشاريع ذات جدوى اقتصادية وخاصة في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة. ولفت إلى أن الغرفة تعمل بوتيرة عالية لإنشاء مركز خدمة المستثمر الذي سيقدم حزمة من التسهيلات للمراجعين.

يذكر أن فريقا من برنامج بادر لحاضنات التقنية زار ظهر أمس الاثنين غرفة القصيم، واتفق الجانبان على وضع اللمسات الأخيرة والتصورات النهائية لاحتياجات تأسيس المقر واختيار الموقع وفق التفاهمات الجارية بين الجانبين.

 

صحيفه عكاظ

http://www.al-jazirah.com/2015/20150915/ec7.htm