«العمل» تكشف آلية تطبيق نظام الاستقدام الفوري للمنشآت إلكترونياً

08-09-2015 عدد المشاهدات : 979 مشاهدة

كشفت وزارة العمل عن آلية تطبيق نظام «المسار السريع للاستقدام» وقالت إن الخدمة الإلكترونية الجديدة تمنح بموجبها المنشأة رصيدا فوريا بعدد التأشيرات نظير ارتباطها بعقود حكومية، وتأتي كمكافأة للمنشآت التي التزمت بالتوطين.

واستعرض مدير فرع الوزارة بمكة المكرمة عبدالله العليان خلال ورشة تعريفية بجدة أمس خطوات الاستفادة من المسار السريع, منوهاً أنه استشعاراً من الوزارة بمجهود المنشآت الفعالة التي التزمت بخطة الوزارة بخصوص التوطين أطلقت مجموعة خدمات تدل على الشفافية التي تتبعها من خلال كل ما تستحقه المنشأة دون التدخل البشري الخاضع للاجتهاد تأكيداً لمبدأ نطاقات في الواقعية والإنصاف.

وقال: حرصاً من الوزارة على مساعدة المنشآت وتقديم الدعم اللازم لها، تم تدشين خدمة الاستقدام الإلكتروني الآلي للمنشآت لتقديم خدمات ميسرة لها، وهي خدمة تمنح بموجبها المنشأة رصيدا فوريا بعدد التأشيرات في التأييد الحكومي، وذلك من خلال الجهات الحكومية حسب الاشتراطات والضوابط، ويتمثل الهدف من تدشين بوابة التأييدات والتعاقدات الحكومية في تمكين الجهات الحكومية من منح الجهة المتعاقدة معها التأشيرات بشكل مباشر, حيث تتم دراسة الطلب إلكترونيًا وإنجاز المعاملات بشكل أسرع مع اطّلاع الجهة على تعاقداتها ومتابعتها إلكترونياً، الأمر الذي سينعكس بشكل كبير على سرعة إنجاز المشاريع الحكومية.

وأكد أن الفئة المستهدفة من النظام هي الواقعة في النطاق البلاتيني والأخضر بمساراته الثلاثة المرتفع والمتوسط والمنخفض المرتبطة بتأييد حكومي, مشدداً على أن ممثل الجهة الحكومية هو المسؤول عن إرسال طلب الاستقدام الخاص بالعقد الحكومي عبر بوابة التأييدات والتعاقدات الحكومية, لافتاً إلى أن تاريخ بداية التعاقد يجب أن يكون قبل أو مع تاريخ التقديم، كما ينبغي أن يأتي تاريخ نهاية التعاقد بعد تاريخ بداية التعاقد على أن تملك المنشأة ترخيصا ساريا سواء كان «ترخيص النشاط أو ترخيص البلدية أو السجل التجاري» عدا قائمة المنشآت المستثناة.

وبين العليان أن النظام الجديد يقوم على الشفافية ويتمتع بإجراءات بعيدة عن التعقيد، حيث يمكن لموظف الجهة الحكومية الدخول إلى حساب الجهة في موقع الخدمات الإلكترونية لوزارة العمل ومنح المنشأة التأشيرات المطلوبة بناء على العقد أو التأييد الحكومي مع الجهة، وذلك بعد التحقق من الاشتراطات والضوابط ومع مراجعة صاحب المنشأة لحساب منشأته في موقع الخدمات الإلكترونية لوزارة العمل والاطلاع على التأشيرات الممنوحة.

وأفاد أن مميزات المسار السريع تكمن في أنه يمنح صاحب المنشأة رصيدا فوريا بعدد العمالة المطلوبة بناء على العقد الحكومي حال رفع الطلب في البوابة من قبل موظف الجهة وذلك حسب المعايير والضوابط حيث سيكون بإمكان صاحب المنشأة إصدار التأشيرات من رصيده المتاح طوال فترة صلاحية الرصيد الممنوح للمنشأة الذي ينتهي في التأييدات الحكومية بعد سنتين من المنح فيما ينتهي في التعاقدات الحكومية قبل آخر 6 أشهر من انتهاء العقد, كما يحق لصاحب المنشأة تحديد الجنسية المناسبة وإصدار التأشيرة حسب نطاق منشأته وكذلك نقل العمالة في التعاقدات الحكومية من العقد القديم للجديد بشكل سلس ومباشر.

وشدد مديرفرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة على أن النظام الجديد يحمي المنشأة ولا يسمح لها بالنزول لنطاق أقل وأن الخدمة تتم بشكل إلكتروني كامل من خلال تقديم الطلب ودراسته آلياً والموافقة عليه وفق الضوابط والاشتراطات، وفي حال إصدار التأشيرة ومن ثم إلغاؤها لايتم حذفها بل تعود في رصيد المنشأة إلكترونيا بشكل مباشر دون مراجعة الوزارة وبإمكانه إعادة إصدارها في أي وقت آخر خلال فترة صلاحية الرصيد الذي ينتهي في التأييدات الحكومية بعد سنتين من المنح فيما ينتهي في التعاقدات الحكومية قبل آخر 6 أشهر من انتهاء العقد.

وفيما يتعلق بإمكانية إصدار عدد كبير من التأشيرات دفعة واحدة في حال منحه الإذن من الجهة الحكومية المتعاقد معها أفاد العليان أن ما يحدد العدد المتاح للإصدار هو نطاق المنشأة (بلاتيني، أخضر ..الخ) والنظام لا يسمح للمنشأة بالنزول عن النطاق الأصفر، لافتاً إلى أنه بالإمكان إصدار التأشيرات مباشرة بعد المنح الرصيد وذلك عبر موقع الخدمات الإلكترونية لوزارة العمل.

 

صحيفة الجزيرة

http://www.al-jazirah.com/2015/20150908/ec17.htm