رئيس مجلس الغرف التجارية والصناعية السعودية: ارتفاع الناتج المحلي للقطاع الخاص بالمملكة إلى 1226 مليار ريال لعام 2016م

27-11-2017 عدد المشاهدات : 329 مشاهدة

الطائف 2 ربيع الأول 1439هـ الموافق 20 نوفمبر 2017م واس
كشف رئيس مجلس الغرف التجارية والصناعية السعودية المهندس أحمد الراجحي أن الإحصاءات الأخيرة تشير إلى ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الخاص بالمملكة من 948 مليار ريال لعام 2012م، إلى 1226 مليار ريال لعام 2016م، عاداً ذلك مؤشراً جيداً للنقلة النوعية التي حققها القطاع الخاص وإسهامه في الاقتصاد الوطني بمختلف أنشطته الاقتصادية، كما يدل على متانة مقومات التنمية التي يستند عليها القطاع الخاص بالمملكة رغم الظروف والتحولات الاقتصادية التي يمر بها الاقتصاد الوطني والاقتصاد العالمي لاسيما بانخفاض لأسعار النفط.
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها أمس، خلال الحفل المصاحب لاجتماع مجلس الغرف التجارية والصناعية السعودية الـ 94، الذي تستضيفه الغرفة التجارية الصناعية بالطائف، ورعاه معالي محافظ الطائف الأستاذ سعد بن مقبل الميموني، بحضور أمين الطائف المهندس محمد هميل آل هميل، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي المحافظة وذلك بفندق الانتركونتننتال.
وأوضح أن إسهامات القطاع الخاص وصلت إلى 40 بالمائة من الناتج المحلي، مشيراً إلى أن رؤية المملكة 2030 تستهدف بأن يصل إسهام القطاع الخاص في الناتج المحلي إلى 65 بالمائة.
ورفع الراجحي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على ما يحظى به مجتمع الأعمال بالمملكة من رعاية لمصالحه وحرص واهتمام على توفير جميع مقومات تطوره ونموه وتشجيع المبادرات التي تسهم في تمكينه من القيام بدوره في قيادة الاقتصاد الوطني، استمراراً لنهج الدولة باعتبار القطاع الخاص شريكاً رئيساً في مسيرة البناء والنماء لحاضر ومستقبل وطننا الغالي.
من جانبه أكد نائب رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الطائف الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي، أن غرفة الطائف سعت إلى توسَيع هذا الحدث الاقتصادي ليضم أكبر عدد من رجال وسيدات الأعمال بالمملكة، حيث سيشهد حضور أكثر من 200 رجل وسيدة أعمال من مختلف مناطق ومدن المملكة، لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة بالطائف، وذلك وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة.
بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً لأبرز الفرص الاستثمارية بالطائف تناول الأهمية والمقومات والموارد الاقتصادية التي تمتاز بها الطائف، وقدرتها على اجتذاب فرص استثمارية في إطار رؤية المملكة 2030، ثم ألقى أمين الطائف المهندس محمد آل هميل كلمة أكد فيها استعداد الأمانة لتقديم الخدمات والتسهيلات لجميع رجال وسيدات الأعمال والمستثمرين في محافظة الطائف، مبيناً أن الأمانة وضعت خطة عمل تهدف إلى جذب الاستثمارات للطائف من خلال العمل على مسارين هما : تشجيع رجال الأعمال بعرض وتوفير الفرص الاستثمارية المتاحة، والعمل على تسهيل جميع الإجراءات اللازمة للمشروعات الاستثمارية وتسريعها وتصحيحها.
بعدها ألقى مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف الدكتور علي آل زيد كلمة أوضح خلالها أن الهيئة تعد شريكاً رئيسياً مع جميع الإدارات الحكومية بالطائف، وشريكاً استراتيجياً للقطاع الخاص في مختلف الأنشطة والبرامج والفعاليات التي تنفذها، مشيراً إلى أن هناك فرصاً استثمارية بالطائف تتمثل بصناعة الفعاليات والمؤتمرات والمعارض.
وأفاد أن الطائف بها قطبان رئيسيان للفعاليات والمهرجانات وهما : سوق عكاظ، ومهرجان الورد الطائفي، ومن خلال الرزنامة التي أعدتها سياحة الطائف التي تتضمن أكثر من 60 فعالية طوال العام، أربعة منها ستكون رئيسة بعد إقرارها من قبل مجلس التنمية السياحية بالطائف.
وتخلل الحفل عدداً من الفقرات المنوعة شملت عروضاً مرئية، وأوبريت وطني، إضافة إلى تقديم مجموعة من الفنون الشعبية التي اشتهرت بها محافظة الطائف. 

http://www.spa.gov.sa/viewstory.php?lang=ar&newsid=1689814