لقاء تجاري سعودي بريطاني يبحث فرص ما بعد الخروج من الاتحاد الأوربي

09-05-2017 عدد المشاهدات : 132 مشاهدة

ينظم مجلس الغرف زيارة وفد من مجلس الأعمال السعودي البريطاني إلى بريطانيا يوم 9 مايو الجاري لمناقشة أوجه التعاون التجاري والاستثماريبين الجانبين.

وقالرئيس المجلس المهندس ناصر المطوع العتيبي إن برنامج الزيارة سيتضمن  عقد الاجتماع النصف السنوي الثاني للمجلس في دورته الحالية، وزيارة مدينة «شيفيلد» التي تعد من أهم مراكز الصناعة في بريطانيا منذ عصر الثورة الصناعية، إلى جانب لقاءات عامة ومتخصصة مع رجال الأعمال البريطانيين في قطاعات متنوعة.

وأكد رئيس المجلس أهمية زيارة الوفد والبرنامج المعد لها، لاسيما أنها تأتي بعد شهر من زيارة دولة رئيسة وزراء بريطانيا السيدة تيريزا مايإلى المملكة حيث أجمع  الدبلوماسيون والمراقبون على الطابع الاستثنائي لتلك الزيارة ونتائج مباحثاتها مع القيادة السعوديةفي ضوء المعطيات الوطنية للمملكة والتطورات الإقليمية  والعالمية.

وأضاف أن المناقشات ستتناول الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات ذات الاهتمام المشترك في ضوء رؤية 2030 وإمكانات التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين حاليا ومستقبلا في ضوء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما سيستمع الاجتماع المشترك لتقارير حول ملتقى الشراكة السعودية البريطانية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي عقد الشهر الماضي في غرفة الشرقية، وورشة العمل حول مشروعات البنى التحتية في المملكة التي عقدت بمجلس الغرف نوفمبر الماضي، إلى جانبمناقشة وإقرار الفعاليات التي يعتزم مجلس الأعمال تنظيمها في النصف الثاني من 20177.

وحول مستجدات جدول الأعمال وخطة العمل المشتركة، أوضح المطوع أن الجانبين في مجلس الأعمال اتفقا في الاجتماعات الأخيرة بينهما على تحديد الصناعات المتقدمة كأحد المحاور الأساسية الجديدة للتعاون المشترك، نظراً لأهمية هذا المجال في تطوير الصناعة الوطنية والصناعات القائمة على الاستثمارات المشتركة في المملكة، فضلاً عن إسهامه في نقل وتوطين التقنية وتوطين الوظائف وتطوير المحتوى المحلي في الصناعات وتعزيز الصادرات، مما يتماشى مع التوجهات الاستراتيجية للمملكة والقطاع الخاص في إطار رؤية 2030.

وفي هذا السياق سيطلع الوفد على مركز أبحاث الصناعات المتقدمة في جامعة شيفلد للتعرف علىجانب من أوجه التقدم الصناعي والتقني في بريطانيا، وبحث إمكانات  التعاون المتاحة، وسيجتمع الوفد لهذا الغرض إلى جانب المسؤولين والباحثين في جامعة شيفلد ومركز أبحاث الصناعات المتقدمة، مع رئيس المجلس البلدي وممثلي الصناعات المحلية في مدينة شيفلد.

 

 

المصدر: صحيفة الجزيرة

http://www.al-jazirah.com