وزراء العمل يوصون بتحسين الأجور

07-09-2015 عدد المشاهدات : 1057 مشاهدة

اختتمت اجتماعات وزراء العمل والتوظيف بدول مجموعة العشرين المنعقدة في أنقرة مؤكدة على أهمية خلق الوظائف اللائقة للقوى العاملة، والاستثمار في تنمية المهارات، والحد من تحديات عدم تكافؤ الفرص، وذلك من أجل تعزيز التكاملية وخطط التنمية. وأوصى الوزراء بتطوير السياسات المعززة للاقتصاديات والعدالة الاجتماعية، وتلك التي تعمل على تقوية الأواصر الاجتماعية ودمج الفئات الأقل حظا وتعزيز مشاركتها في الاقتصاد بصفة عامة وسوق العمل بصفة خاصة. ووفقا لبيان الوزراء: «نحن على دراية بأن معدلات البطالة تؤثر سلبا على أنظمة الأجور وتسبب مزيدا من عدم التكافؤ بين العاملين، لذا أوصينا القادة بتركيز الأولويات نحو تنمية المناخ الوظيفي من خلال مناقشة العوامل المؤثرة في ضعف جانب الطلب الخاص باقتصاديات مجموعة دول العشرين». ومن أجل التصدي إلى تنامي عدم تكافؤ الفرص وتراجع حصص مدخلات العمل، اتفق الوزراء على تنفيذ مجموعة من السياسات التي تلائم الظروف الوطنية لدول مجموعة العشرين. حيث تهدف هذه السياسات إلى تحسين برامج الأجور وتأسيس المؤسسات الداعمة للحوار الاجتماعي، إلى جانب تعزيزها لأنظمة الحماية الاجتماعية وخدمات التوظيف وتفعيل سياسات سوق العمل.

 

صحيفه عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20150907/Con20150907794850.htm