الزهراني لـ«عكاظ»: «الوكلاء» أخفوا الدور الاقتصادي لسيدات الأعمال

13-03-2017 عدد المشاهدات : 55 مشاهدة

كشفت مديرة مركز سيدات الأعمال بغرفة تجارة وصناعة الطائف وأول نائبة أمين عام في الغرف التجارية منى الزهراني لـ«عكاظ» أن المشاريع التجارية المسجلة بأسماء سيدات وتدار من قبل وكلاء، تسببت في عدم ظهورهن على المستويين الاقتصادي والإعلامي. وأوضحت في حوارها لـ«عكاظ» أن المجتمع النسائي الطائفي تنقصه الخبرة والوعي، مشيرة إلى ضرورة تسهيل الإجراءات في الدوائر الحكومية أمام سيدات الأعمال، والتغلب على المعوقات الاجتماعية. ولفتت إلى أن نساء الطائف لا يهتممن كثيرا بانتخابات مجالس إدارات الغرف التجارية الصناعية. وعزت ذلك إلى العادات والتقاليد، متوقعة دخول سيدات أعمال في الانتخابات القادمة، وإلى تفاصيل الحوار: • كيف ترين قرار تعيينك أول نائب بأمانة الغرف التجارية، وأثر ذلك على مركز سيدات الأعمال؟ •• القرار من أقوى القرارات الداعمة للمرأة، إذ جاء تمشيا مع الدعم الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للمرأة السعودية في المجالات كافة، وسيساهم في تسهيل العديد من الأمور الإدارية بالمركز. • كيف تقيمين التجاوب مع لجنة الشابات التي شكلت أخيرا بالمركز؟ •• اللجنة بدأت بداية قوية بشابات طموحات من الطائف نفتخر بهن، وقد تمركزت رؤية اللجنة منذ بدايتها في دعم نظيراتهن شابات أعمال محافظة الطائف عبر تزويدهن بالمهارات والخبرات اللازمة، التي تعزز الانطلاقة المستدامة وتخلق بيئة تحفيزية، وقد وجدت اللجنة تجاوبا كبيرا من شابات أعمال الطائف، وكأنها كانت منتظرة منذ سنوات. • لماذا لم تشهد مجالس إدارة غرفة تجارة وصناعة الطائف طوال 40 عاما دخول أي عنصر نسائي؟ •• الانتخابات الأخيرة شهدت دخول عنصر نسائي وحيد، وذلك لأول مرة، ولكن لم يحالفها الحظ، وكثير من النساء السعوديات، خصوصا نساء الطائف لا يبدين اهتماما كبيرا بقضايا انتخابات مجالس إدارات الغرف التجارية الصناعية، ويجدن ذلك بعيدا عن اهتماماتهن، وذلك ربما بحكم العادات والتقاليد، ولكن قد تشهد الانتخابات في الفترة القادمة دخول سيدات أعمال. • ما الذي يحتاجه مجتمع سيدات الأعمال بالطائف؟ •• المجتمع النسائي الطائفي تنقصه الخبرة وربما الوعي، وتسهيل الإجراءات في الدوائر الحكومية، والتغلب على المعوقات الاجتماعية، وهذا ما نسعى لتذليله • ما الذي ينقص مركز سيدات الأعمال برأيك؟ •• بعد القرار الجديد أصبح كثير من الأمور الإدارية أسهل، ولا ينقص مركز سيدات الأعمال شيء، ويبقى العبء على المركز ليضاعف جهده في خدمة سيدات أعمال المحافظة من خلال البرامج والدورات، وتشكيل اللجان التي تخدم شابات وسيدات أعمال الطائف. • إلى أين يصل طموح وأهداف المركز؟ •• يسعى مركز سيدات الأعمال جاهدا إلى دعم التنمية الاقتصادية في المحافظة بزيادة وعي السيدات والوصول إلى الاحترافية في المشاريع الاقتصادية النسائية، وتنمية وتطوير مهارات المرأة، وتذليل العقبات التي تواجهها، وتحقيق نمو متزايد ومستمر من خلال التشجيع على الاستثمارات الأفضل، كما نطمح إلى استقطاب استثمارات نسائية جريئة في المحافظة، سواء وطنية أو خليجية، وتوجيه سيدات الأعمال بما يعود بالنفع على الاستثمار النسائي، ويعزز دور المرأة الاقتصادي في السعودية. • ما سبب عدم ظهور سيدات أعمال الطائف على المستويين الاقتصادي والإعلامي؟ •• بصراحة المشاريع التجارية في الطائف كثيرة، لكن توجد أعمال مسجلة بأسماء سيدات وتدار من قبل وكلاء لهن، وهذه إشكالية تسببت في عدم ظهورهن بالشكل المطلوب والمأمول. • ما مدى التواصل والتنسيق بين مراكز سيدات الأعمال في السعودية والأقسام النسائية بالغرف التجارية؟ ُصل مراكز سيدات الأعمال على مستوى المملكة مستمر بشكل دوري من خلال اجتماعات مديرات •• في الحقيقة توا الأقسام النسائية السنوية، التي تهدف إلى نقل الخبرات، وتوحيد الجهود بين الأقسام النسائية، والمساهمة المستمرة في تعزيز دور وقوة المرأة.

 

المصدر: صحيفة عكاظ

http://okaz.com.sa