وزير «التجارة»: أغلقنا «باب» المسميات الأجنبية فدخل التجار من «شباك» الخليج

15-02-2017 عدد المشاهدات : 233 مشاهدة


ألمح وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي إلى وجود ثغرة في نظام منع تسجيل أسماء المنشآت بلغة غير عربية حين كشف عن وجود تجار لجأوا إلى تسجيل منشآتهم في دول خليجية من أجل تمرير الاسم غير العربي عن طريق تسجيل تلك المنشآت في السعودية، مشبها ما يقدم عليه هؤلاء التجار بمن «أغلق الباب فدخلوا من الشباك» بحسب قوله.وقال الوزير القصبي خلال لقائه رجال وسيدات الأعمال بغرفة جدة الخميس الماضي: «التسجيل في السعودية سببه سماح النظام للشركات الخليجية بالعمل في السعودية، ونحاول الآن معالجة مشكلة المسميات في هذا الاتجاه، لاسيما وأن هناك أمورا تتطلب مرونة، خاصة وأن بعض الأسماء يفترض أن نسمح بالتسجيل بها».

وتطرق إلى واردات السعودية من خلال تأكيده على وصول إجماليها في السنوات العشر الأخيرة إلى 4.8 تريليون ريال، كما يوجد 10.8 مليون عامل في القطاع الخاص، منهم 1.8 مليون سعودي، فيما بلغ إجمالي الصادرات غير البترولية للسعودية خلال 10 سنوات 1.5 تريليون ريال.وتساءل بقوله: «واردات السعودية قاربت على خمسة تريليونات ريال للسنوات العشر الماضية، فلماذا لا نصنع بدلا من كوننا مجتمعا مستهلكا، نحن نريد أن نصبح مجتمعا منتجا، وبإمكاننا تصنيع محليا ما تراوح نسبته 10-30% من تلك الواردات».وأضاف: «توجد العديد من الفرص الغائبة والجديدة والمصنفة بالكبرى أيضا، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن 81% من سكان السعودية دون سن الـ 45عاما، و50% دون الـ 25، كما أن أبناءنا متقدمون في التقنية بشكل هائل، وسلوكياتهم وثقافاتهم ونمطهم التجاري مختلف».وأشار القصبي إلى أن جيل الشباب الحالي يتميز بالسرعة ولا يمتلك صبرا، مع تغير النمط الاستهلاكي والشرائي لاختلاف النسيج الاجتماعي، لافتا إلى أن مشتريات هذا الجيل أصبحت عبر تطبيقات الجوالات ووسائل التواصل الاجتماعي.

 
 
المصدر: صحيفة عكاظ
http://okaz.com.sa