«هدف»: استرداد مبالغ الدعم من الشركات المخالفة للسعودة

12-02-2017 عدد المشاهدات : 52 مشاهدة

أعلن مدير عام صندوق الموارد البشرية (هدف) بالمنطقة الشرقية محمد آل علي، إطلاق برنامج توفير المواصلات للمتدربات بشكل تجريبي بمحافظة جدة، وتعميمه في مختلف المناطق والمحافظات السعودية بعد وضع الآليات المناسبة ونجاحه تجريبيا.

وأشار إلى أن بعض مخالفات الشركات في دعم السعودة تستدعي تخفيض الدعم لها واسترداد كامل المبالغ التي دفعها «هدف».

وفي ما يتعلق بمطالبة شركات المقاولات بالتعويض عن رسوم رخصة العمل البالغة 2500 ريال، قال آل علي خلال لقاء (الثلاثاء) الشهري بغرفة الشرقية مساء أمس الأول: فرع «هدف» بالمنطقة الشرقية يستقبل جميع المطالبات من الشركات المتضررة، وسيرفع للإدارة العامة للصندوق بالرياض للبت في تلك المطالبات، إذ إن استحقاق التعويض مرتبط بوجود أسباب خارجة عن إرادة الشركات عندما تواجه التعثر.

وذكر أن فصل العمالة الوطنية سيؤثر على الشركات نفسها، إذ ستنخفض نسبة السعودة لديها؛ ما يعرضها لبعض المشكلات في الحصول على خدمات وزارة العمل و«هدف».

وأضاف: «هدف» يتابع باستمرار العمالة الوطنية الموظفة بالشركات للوقوف على مستوى إنتاجيتها، والمشكلات التي تتعرض لها، ورفع التقارير التفصيلية عن كل حالة لاتخاذ الإجراءات المناسبة تجاه الشركات المخالفة، مشيرا إلى أن بعض المخالفات تتطلب خفض الدعم، فيما تصل العقوبة في بعض الحالات إلى استرداد كامل المبالغ التي دفعها «هدف» كدعم للسعودة.

وبشأن الدعم الإضافي الممنوح للشركات المحققة النطاقين البلاتيني والأخضر تابع بقوله: «الدعم الإضافي يختلف عن دعم الشركات التي حققت النسبة المطلوبة في «نطاقات، إذ إن برنامج الدعم الإضافي يعطي للشركات القدرة على رفع رواتب المهندسين والمتخصصين من أصحاب الخبرة إلى 10 آلاف ريال، وتحصل على دعم بمقدار 4 آلاف ريال لمدة قد تصل إلى 4 سنوات، والشركات تتحمل مسؤولية التأخير في صرف الدعم الإضافي؛ نتيجة عدم استكمال الاشتراطات المطلوبة».

 

المصدر: صحيفة عكاظ

http://okaz.com.sa