مختص: نهاية المرحلة الرابعة سيصل عدد المؤمن عليهم 13 مليوناً في القطاع الخاص

11-01-2017 عدد المشاهدات : 145 مشاهدة

بدأ أمس الثلاثاء مجلس الضمان الصحي التعاوني تطبيق المرحلة الثالثة من نظام وثيقة التأمين الصحي الموحدة على أصحاب العمل الذين يعمل لديهم من 25 -49 عاملاً، وتستمر المرحلة لمدة ثلاثة أشهر، على أن يبدأ تطبيق المرحلة الرابعة من النظام في 10 أبريل المقبل على أصحاب العمل الذين لديهم أقل من 25 عاملاً.

وقال الأمين العام لمجلس الضمان الصحي التعاوني محمد الحسين، إن تطبيق نظام وثيقة التأمين الصحي الموحدة لأصحاب العمل، يأتي في إطار حرص المجلس على اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة التي تعزز حماية حقوق المؤمن لهم وتضمن رفع مستوى سوق التأمين الصحي والقضاء على التأمين غير الحقيقي.

وأشار الحسين الى أن المنشآت التي لديها وثائق تأمين سارية وتكون من ضمن الفئات المشمولة بمرحلة التطبيق الحالية، لن يطبق عليها نظام إصدار الوثيقة الموحدة الى حين انتهائها، ويطبق عليها النظام حين تجديدها، مبيناً أن تطبيق نظام وثيقة التأمين الصحي الموحدة لأصحاب العمل هي جزء من مشروع الخطة الإستراتيجية 2020 والتي يسعى المجلس من خلالها إلى تطوير صناعة التأمين الصحي في المملكة.

من جهته قال المختص في التأمين سليمان بن معيوف بأن المرحلة الثالثة ستنطلق اليوم والمرحلة الرابعة والأخيرة من التطبيق ستبدأ في ابريل المقبل على كل الشركات التي يبلغ عدد عمالتها 1 إلى 25 عاملاً، وبنهاية المرحلة الرابعة من المتوقع أن يصل عدد العاملين في القطاع الخاص المشمولين بالتغطية التأمينية الصحية لحوالي 13 مليون موظف مع أفراد عوائلهم.

وأشار ابن معيوف إلى أن العائق الوحيد في تطبيق المرحلة الثالثة في كيفية معالجة أكثر من عملية الكترونياً في رفع أسماء المستفيدين في النظام في وقت واحد من قبل مجلس الضمان الصحي، والتي تتأثر بسرعة وفعالية النظام الالكتروني، مضيفاً أن الفائدة التي سيجنيها مجلس الضمان الصحي وقطاع التأمين هو وجود قاعدة بيانات للمستفيدين يمكن الاعتماد عليها مستقبلاً في تطوير وتحسين النظام الكترونياً من خلال ربط جميع أنظمة الأطراف ذات العلاقة مثل شركات التأمين ومقدمي الخدمة الصحية والجوازات وشركات إدارة المطالبات الطبية.

وأضاف أن من أهم الأهداف الرئيسية في تطبيق النظام على كل مراحل وتوحيد الوثيقة الموحدة هو القضاء على التأمين الوهمي من قبل بعض شركات التأمين وبعض العملاء، إضافة إلى منع عملية ازدواجية إصدار وثيقة تأمين صحي لعميل من أكثر من شركة مما يضمن انسياب وتنظيم تطبيق النظام بين شركات التأمين ومقدمي الخدمة الصحية.

 

المصدر: صحيفة الرياض

http://www.alriyadh.com