تكلفة البناء تنخفض بنسبة 35% خلال الربع الأخير من 2016

27-12-2016 عدد المشاهدات : 212 مشاهدة

أكَّد مقاولون انخفاض تكلفة بناء الوحدات السكنية بنسبة 35%، خلال الربع الأخير من العام الحالي 2016، حيث بلغ سعر البناء نحو 1000 ريال للمتر المسطَّح، فيما كان يصل سعره سابقًا نحو 1500 ريال، موضحين أن سبب الانخفاض يعود إلى انخفاض أسعار المواد الأولية للبناء بنسبة تصل إلى 40%، والركود الذي يشهده قطاع الإنشاءات حاليًا، إضافة لانخفاض أسعار الأراضي بأطراف المدن الرئيسة، مضيفين أن انخفاض تكلفة البناء يسهم في زيادة بناء الوحدات السكنية والفلل التي تتناسب مع احتياجات المواطنين، إلى جانب تسارع وتيرة مشروعات الإسكان، وانتعاش قطاع الانشاءات.
وأكد رئيس لجنة التشييد والبناء بغرفة جدة، المهندس عبدالله رضوان، أن الركود الذي يشهد قطاع المقاولات يأتي بسبب انخفاض أسعار النفط، الذي أسهم في انخفاض الطلب على المواد الاولية للبناء كالطوب والأسمنت والخرسانة الجاهزة والحديد، إضافة لانخفاض إجمالي مبيعات تلك المواد خلال الأشهر الأربعة السابقة، موضحًا أن الاسعار يحددها العرض والطلب إضافة للمواصفات المطلوبة من العميل.
وأكد نائب رئيس لجنة المقاولات بغرفة جدة سابقًا، المهندس رائد العقيلي، أن انخفاض أسعار المواد الأولية للبناء التي تقدر بنحو 40%، أسهمت في انخفاض تكلفة البناء إلى 1000 ريال للمتر المسطَّح، حيث يقدَّر سعره سابقًا بنحو 1500 ريال، مشيرًا إلى أن الانخفاض يسهم في زيادة بناء الوحدات السكنية التي تتناسب مع احتياجات المواطنين، بالإضافة إلى تسارع وتيرة مشروعات الاسكان. وأضاف أن معظم شركات مواد البناء الأولية بدأت ببيع منتجاتها بأقل من السعر المحدد، وإيقاف بعض خطوط الإنتاج؛ لتصريف الكميات الفائضة لديها، خاصة أن تلك المواد غير قابلة للتخزين طويل المدى؛ فتتأثر بالعوامل الجوية.
وبيَّن المقاول عبدالعزيز منشاوي، أن انخفاض تكلفة البناء للوحدات السكنية وصل إلى 35% خلال الربع الأخير من العام الحالي، موضحًا أن سعر البناء بلغ 1000 ريال للمتر المسطَّح، بينما كان سعره سابقًا نحو 1500 ريال، موضحًا أن الانخفاض يعود إلى انخفاض أسعار مواد البناء الأولية، إضافة إلى الركود الذي يشهده قطاع الإنشاءات بالفترة الحالية، وانخفاض أسعار الأراضي بأطراف المدن الرئيسة، مشيرًا إلى أن انخفاض تكلفة البناء يسهم في زيادة بناء الوحدات السكنية والفلل، التي تتناسب مع احتياجات المواطنين، بالإضافة إلى تسارع وتيرة مشروعات الاسكان، وانتعاش قطاع الانشاءات بالمملكة.
وأضاف المقاول عبدالله السهلي أن انخفاض الطلب على مواد البناء بنسبة 20%، يعود لما يشهده قطاع الإنشاء بالمملكة من ركود، وتأثر المواد الأولية بالأسعار العالمية، بالإضافة إلى انخفاض نسبة المشروعات الخاصة والفردية، وانتظار المواطنين لاتخفاض أسعار الأراضي الخام؛ ما أسهم في انخفاض أسعار تلك المواد بنسبة 40% خلال الأشهر الأربعة الماضية.
 
المصدر: صحيفة المدينة
http://www.al-madina.com