تأهيل 9488 مواطناً للاتصالات وأعمال الحج ضمن تخصصات تقنية مكة

07-12-2016 عدد المشاهدات : 260 مشاهدة

كشف رئيس مكتب التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة فيصل بن عقيل كدسة عن تدريب وتأهيل 9488 مواطناً ومواطنة ضمن مشروع توطين الإتصالات وتأهيل 1418 مواطنة في كليتي التقنية بجدة والطائف، وقال إنه سيتم قريبًا افتتاح تخصص أعمال الحج والعمرة بالكلية التقنية بمكة للراغبين في قطاع الخدمات المتعلقة بضيوف الرحمن، مشيرًا إلى عدم وجود أيّ تعثر في مشروع توسعة الكلية التقنية بمكة، حيث تم الانتهاء منه فعليًّا، وتمَّ تشغيله بواسطة الكليات العالمية (كلية نياقرا) مبينًا في حوار لـ«المدينة» وجود مشروع آخر لإنشاء الكلية التقنية الثانية بمحافظة الجموم، والذي ينتظر الانتهاء منه خلال سنة ونصف من تاريخه فإلى تفاصيل الحوار..
إشتراطات برامج البكالريوس
* لماذا لا يتم فتح البكالوريوس بكلية مكة علماً بأن كلية الطائف بها نفس التخصص مع فارق عدد سكان مكة وإحتياجاتها ؟
هناك اشتراطات من قبل الادارة المعنية للموافقة على افتتاح برنامج البكالوريوس وخلال الفترة الماضية تم رفع عدد المتدربين المستفيدين من التدريب في الكلية الي ما يقارب 2500 متدرب وعلى هذا الأساس تم الرفع بطلب الموافقة على افتتاح برنامج البكالوريوس ومن المتوقع البدء فيه مع العام التدريبي ٣٨-٣٩ هـ.

عدم استكمال النصاب
* أطلقت المؤسسة برامج الدبلومات المسائية لكن بعض المتقدمين تفاجأوا بتأجيله إلى الفصل القادم ما هي الأسباب؟
يتم التعامل مع البرنامج المسائية وفقاً لما هو معمول به في الفترة الصباحية في الوحدات التدريبية وقد يتم تأجيل بعض الشعب من فصل إلى فصل لاحق بسبب عدم اكتمال العدد اللازم لفتح الشعبة أو لظروف الطاقة الاستيعابية التي تحد من إمكانية قبول عدد أكثر من إمكانات الوحدة التدريبية علما أن المؤسسة تحرص باستمرار على رفع الطاقة الاستيعابية للوحدات في برامجها الصباحية والمسائية لتحقيق أقصى استفادة من الامكانات التدريبية المتوفرة. 

تقنية جديدة بالجموم 
* ماذا تم حيال مشروع توسعة كلية التقنية بمكة المكرمة؟ هل ما زال المشروع متعثراً؟ 
لا يوجد أي تعثر في مشروع الكلية التقنية بمكة حيث تم الانتهاء منه فعليا وتم تشغيله بواسطة الكليات العالمية (كلية نياقرا) ويتدرب به حاليا ما يزيد عن 500 متدرب كما أن هناك مشروعا آخر لإنشاء الكلية التقنية الثانية بمكة المكرمة بمحافظة الجموم وينتظر الانتهاء منه خلال سنة ونصف من تاريخه.

افتتاح تخصص حج وعمرة
*هناك جهود كبيرة لتشجيع المتقدمين للالتحاق بقسم الفندقة والسياحة هل أنتم راضون عن الإقبال ؟ 
حدثت تغيرات مؤخراً في عدد المتقدمين الراغبين في التدريب في المجالات المشار إليها وقريبا سيتم افتتاح تخصص اعمال الحج والعمرة بالكلية التقنية بمكة المكرمة والذي سيسهم في الرقي بمستوى التأهيل المهني للراغبين في العمل في قطاع الخدمات المتعلقة بخدمة ضيوف بيت الله الحرام.
* ماذا عن المتدربين في كليات السياحة والفندقة؟ وكم يبلغ عدد الملتحقين بها؟
بلغ عدد المتدربين المسجلين حاليًّا في القسم بكلية التقنية بجدة أكثر من 300 متدرب بالإضافة إلى 230 متدربا بالكلية التقنية بمكة و 136 متدربا بالكلية التقنية بالطائف ويلاحظ هنا زيادة الاقبال على التدريب في قسم السياحة والفندقة مما يؤكد على زيادة وعي الشباب بالفرص الوظيفية الممتازة التي يوفرها هذا القطاع للشباب. 
* وماذا عن دور مكتب التدريب التقني والمهني في برنامج توطين الاتصالات؟
تم تأهيل (9488) مواطنا ومواطنة حتى نهاية محرم الماضي في مشروع توطين الاتصالات تشمل تخصصات إدارة المبيعات وخدمة العملاء وأساسيات صيانة الجوالات وصيانة الجوالات المتقدمة حيث تمكنوا من اجتياز البرامج التدريبية المجانية المخصصة لهذا المشروع الوطني والذي يتواصل تنفيذه في محافظات المنطقة منذ الخامس والعشرين من جمادى الثانية الماضي كما أن مشروع توطين الاتصالات يأتي ضمن البرامج التي تواصلها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني على مستوى وحداتها التدريبية بالمناطق لتعمل جنباً إلى جنب مع قطاعات الدولة لسعودة هذا القطاع الهام والذي مازال يفتح أبوابه للتقديم من خلال الموقع الإلكتروني (ctc.tvtc.gov.sa).

تقنية مكة وجدة والطائف في المقدمة
*ما هي أبرز الكليات التقنية المشاركة في مشروع توطين الاتصالات بمنطقة مكة؟
أبرز الكليات التقنية للبنين والبنات في العاصمة المقدسة ومحافظات وجدة والطائف والقنفذة وكلية الاتصالات والإلكترونيات بجدة وكذلك المعاهد الصناعية الثانوية بمحافظات رنية وتربة والطائف والعاصمة المقدسة وجدة والليث والتي عملت على تأهيل (8070) مواطناً فيما تم تأهيل (1418) مواطنة في كليتي التقنية للبنات بجدة والطائف.
وظائف ومشروعات خاصة
* ماهي الفرص التي أتاحتها المؤسسة للشباب والشابات فيما يخص برنامج توطين الاتصالات؟
المؤسسة تعمل على تعريف خريجي وخريجات تلك الدورات بالمسارات المهنية المتاحة أمامهم و التي تتمثل بالحصول على وظيفة بقطاع الاتصالات أو افتتاح مشروع تجاري بدعم من معهد ريادة الأعمال الوطني «ريادة» الذي صمم لذلك برنامج خاص تحت مسمى برنامج (توطين الاتصالات) ويشمل البرنامج دعم أنشطة (بيع الجوالات – بيع وصيانة الجوالات – صيانة الجوالات) ويعد دخول معاهد ريادة الأعمال الوطنية لدعم هذا المجال خطوة وطنية موفقة ستساهم في تحقيق تملك السعوديين والسعوديات على مستوى المحافظات لمشروعاتهم الخاصة بهم في ظل متابعة إنجاح هذا البرنامج على مستوى حكومي كبير.
 
المصدر: صحيفة المدينة
http://www.al-madina.com