خبراء دوليون: رؤية 2030 طموحة وتؤهل المواطنين لسوق العمل

06-12-2016 عدد المشاهدات : 140 مشاهدة

أكد خبراء دوليين أهمية رؤية المملكة 2030 القائمة على تنويع مصادر الدخل وتأهيل الأيدي العاملة تقنيًا ومهنيًا، في شتى المجالات وخاصة المجالات الرقمية للتوسع في الفرص الوظيفية المستقبلية للجنسين.
وأوضح عدد من المختصين الدوليين في مجال التدريب والتوظيف من المشاركين في المؤتمر والمعرض التقني السعودي الثامن الذي سيعقد في الرياض، خلال الفترة 13-15 ديسمبر الجاري، أن التغييرات والتطورات الاقتصادية العالمية تستدعي أن تعمل الدول على تطوير التدريب الموافق لاحتياجات سوق العمل لتوفير قوى عاملة محلية تواكب المتغيرات في السوق.
وبيَّن الرئيس التنفيذي لمعهد يونيتيك، الدكتور ريك إيد، أن الورقة التي سيقدمها في المؤتمر السعودي التقني الثامن ستستعرض التحديات والفرص، التي يواجهها مقدمو التدريب وأرباب العمل، وستتضمَّن نماذج جديدة في العمل والتعليم المدمج الذي يساعد المتعلمين والمتدربين على الاستعداد بشكل جيد لمستقبل سوق العمل واحتياجه من الأيدي العاملة المدربة لتصبح القوى العاملة أكثر ابتكارًا وإنتاجية في بيئة العمل.
وقال مدير التوظيف ومهارات التصنيع بمعهد توظيف في سنغافورة، سوريش بونجابي: إن رؤية 2030 اقتصادية تنموية تحتاج لمواكبتها تأهيل الكوادر الوطنية في المجالات التقنية والمهنية لتحقيق أهداف الرؤية.
وأشاد مدير عام شركة فكتور للاستشارات براد ديفيس، برؤية 2030 وربطها بأهمية الدور الذي يقوم به قطاع التدريب التقني، وأهمية امتلاك القوى العاملة للمهارات اللازمة في هذا المجال.
 
 
   المصدر: صحيفة المدينة
http://www.al-madina.com