التجار الصغار يواجهون «العيب» بريادة الأعمال

29-11-2016 عدد المشاهدات : 245 مشاهدة

يعرض 60 طالباً وطالبة ممن لا تتجاوز أعمارهم 15 عاما، مشاريعهم غدا (الأربعاء) في مبادرة «التجار الصغار» التي أطلقتها غرفة تجارة وصناعة جدة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع مؤسسة النخبة الفكرية، بهدف مواجهة ثقافة العيب، وتأهيل جيل جديد من رواد ورائدات الأعمال والمبادرين القادرين على دخول سوق العمل.

وانطلقت النسخة الثانية للمبادرة المجتمعية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس (الإثنين) الأمين العام المكلف لغرفة جدة حسن دحلان، ومدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبد الله العليان، ومدير مؤسسة النخبة


الفكرية المشرفة على المبادرة المحامي بندر العمودي. وأشار دحلان خلال المؤتمر إلى أن مبادرة «التجار الصغار»، تعني بنشر الوعي المالي بين الأطفال المستهدفين، معتبراً ذلك مقدمة رصينة لبناء جيل جديد من أصحاب الأعمال المحترفين، وقال: «دخولنا كشريك إستراتيجي للمبادرة للمرة الثانية على التوالي، دليل على ما أفرزه هذا المشروع من نتائج مرضية».

من جهته شدد العليان على أهمية المبادرة، لتعزيز رؤية 2030، خصوصا أنها تهيئ لجيل من رواد الأعمال المستقبليين بطريقة منهجية غير تقليدية، في ظل النجاح الذي حققته النسخة الأولى.

وشدد على أن الهدف الرئيسي يتمثل في تحقيق المحاكاة والتعليم للطلاب والطالبات وزرع حبهم للعمل والتجارة، والعمل على محاربة ومواجهة ثقافة العيب، مؤكداً مشاركة ابنته الطالبة في المرحلة الابتدائية في النسخة الأولى، إذ لاحظ تطور تفكيرها وتغير نظرتها للعمل.

وكشف مدير الجهة المشرفة على المبادرة المحامي بندر العمودي، أن النسخة الثانية حملت الكثير من الدلالات الجديدة، أبرزها اعتماد دليل تدريب كندي متخصص مفسوح من قبل وزارة الثقافة والإعلام، ساعد الأطفال كثيراً على فهم آليات وأخلاقيات العمل التجاري، بصورة منهجية وعلمية.

وأوضح أنه بهدف إنضاج تجربة المشاركين في النسخة الثانية، عقدت ورش عمل مع أطفال النسخة الأولى، لعرض المعوقات التي واجهتهم خلال عمليات البيع على زملائهم الجدد، وطريقة اختيار المنتجات الجاذبة للمستهلك والزائر. ولفت إلى تلقي 600 طلب للمشاركة، ما يؤكد رغبة العديد من الأسر في مشاركة أبنائهم واقتناعهم بالمبادرة المجتمعية.

يذكر أن الفعالية تقام من 30 نوفمبر إلى 6 ديسمبر القادم، بـ «الرد سي مول» بمشاركة 60 طفلاً (بنين وبنات)، تم تدريبهم على مدار أسبوع كامل بأحد المراكز المتخصصة، تعلموا خلالها العديد من المبادئ الرئيسية المرتبطة بالعمل التجاري، والأخلاقيات المهنية، ويستهدف المشروع الفئة العمرية من (10 -15) عاماً، ويشمل مرحلتين، التدريب ويستمر أسبوعا كاملا، تليها مرحلة التطبيق عبر فعالية التجار الصغار.

 

المصدر: صحيفة عكاظ

http://www.okaz.com.sa/