السليمان يعترف بتأخر الاهتمام بقطاع المنشآت الصغيرة في المملكة

21-11-2016 عدد المشاهدات : 106 مشاهدة

اعترف محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، الدكتور غسان السليمان، بتأخُّر الاهتمام بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في السعودية، قياساً بعدد كبير من الدول منها اليابان، التي بدأت اهتمامها بهذا القطاع في العام 1948، وكوريا الجنوبية التي أطلقت عددا كبيرا من المبادرات قبل عشرات السنين، واستدرك: لكننا بدأنا في الوقت المناسب قبل أن يفوتنا القطار، ونحمد الله أن جميع التحديات الموجودة لدينا هي نفسها الموجودة في أغلب دول العالم المتطور، لذا من المهم أن نطرح الكثير من المبادرات ونعمل على تسريع وتيرة العمل بالتواكب مع برنامج التحول الوطني ورؤية 2030.
وكشف السليمان، خلال لقاء مع أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة بغرفة جدة، أمس، عن طرح مجموعة كبيرة من المبادرات التي ستساهم في تغيير ثقافة ريادة الأعمال خلال الشهور المقبلة، وأكد أن العمل جار حالياً بالتعاون مع وزارة التجارة والاستثمار على مراجعة جميع الأنظمة واللوائح التجارية التي صدرت قبل 10 سنوات، بهدف إزالة جميع العقبات التي تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتقديم تيسيرات جديدة أمام شباب الأعمال. واعتبر أن «الخوف من الفشل» أكبر المشكلات التي تواجه شباب الأعمال السعودي، لافتاً إلى أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة التي رأت النور قبل 100 يوم فقط، بدأت في وضع إستراتيجية كاملة لمواجهة عدد كبير من التحديات التي تواجه شباب الأعمال، من خلال الاستفادة من بعض التجارب العالمية والإقليمية الناجحة.
وأضاف: من بين المبادرات التي تتبناها الهيئة في الوقت الراهن، نظام الامتياز بالتعاون مع الغرف السعودية التي تعتبر اللاعب الرئيس في هذا القطاع، ويجري التحضير لإقامة معرض كبير قادم يشمل التدريب وآليات التمويل، ونعمل على محاربة سلبيات التستر؛ عبر طرح جديد للحلول القديمة السابقة بحيث توجه تلك الحلول لكل قطاع على حدة منعا للسلبية.
 
المصدر: صحيفة المدينة
http://www.al-madina.com/