الفيصل: مشكلة مياه مكة حلّت.. والمشاريع تبشر بالخير

21-03-2016 عدد المشاهدات : 476 مشاهدة

م ينس مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أول طلب من أهالي منطقة مكة المكرمة عندما تولى إمارتها وهو (حل مشكلة المياه)، وقال: إن الطلب كان في المطار أثناء وصوله للمنطقة. ولفت إلى أن المشكلة الآن حلت بالكامل، والمستقبل يبشر بخير كثير. مؤكدا أن الماء في جزيرة العرب أغلى من النفط لأنه مصدر الحياة.

 

جاء ذلك خلال تدشينه أمس (الأحد) مشروع الخزن الإستراتيجي، لتسجل المملكة إنجازا وطنيا على الصعيد العالمي بدخوله موسوعة الأرقام القياسية (غينيس)، كأكبر خزن إستراتيجي للمياه في العالم، بحضور محافظ جدة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد وصاحب السمو الملكي الأمير بندر خالد الفيصل، ووزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية عبدالله الحصين، والرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية الدكتور لؤي المسلم.

 

وشاهد الأمير خالد الفيصل مجسما لمشاريع المياه والصرف الصحي والمعالجة في المنطقة التي تصل سعتها قرابة (16) مليون متر مكعب، وبتكلفة تجاوزت تسعة مليارات ريال.

 

وقال وزير المياه والكهرباء عبدالله الحصين إن هذه المنجزات تمثل انعكاسا للرؤية السديدة للقيادة الرشيدة التي تدعم التحول الإستراتيجي نحو كفاءة الأداء، واستدامة المشاريع المائية والبيئية، وانتهاج الإدارة المتكاملة للموارد وتنميتها، والمحافظة عليها.

 

من جهته، ذكر الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية الدكتور لؤي مسلم، أن هذه المرحلة تضمنت إنشاء (11) خزانا من الخرسانة المسلحة في منطقة بريمان في محافظة جدة، بسعة تخزينية تقدر بمليوني متر مكعب، فيما يتم حاليا تنفيذ مشروع خزن إستراتيجي آخر في جدة بطاقة مليون متر مكعب في منطقة بريمان يضم (6) خزانات، ومن المتوقع تشغيله جزئيا بطاقة تزيد على (٥٠٠) ألف متر مكعب خلال الربع الثالث من هذا العام، ومن ثم الزيادة التدريجية للطاقة القصوى مع نهاية العام الحالي، كما يتم العمل أيضا على تنفيذ خزن إستراتيجي آخر في الفيصلية بطاقة مليون متر مكعب، وسيدخل حيز التشغيل بشكل تدريجي ابتداء من الربع الأخير من العام الجاري. وأضاف «مكة المكرمة شهدت البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من منظومة الخزن الإستراتيجي، إذ نفذ الجزء الأول منها بمنطقة المعيصم بطاقة تخزينية تبلغ (760) ألف متر مكعب. ونجحت الشركة في الانتهاء من ربط وتشغيل خزانين من هذه المرحلة بسعة (٣٨٠) ألف متر مكعب، وهما جاهزان للاستخدام قبل بداية الصيف الحالي، كما قامت الشركة بتنفيذ خزان إستراتيجي آخر بسعة (560) ألف متر مكعب، يتوقع تشغيله قبل نهاية الربع الثالث من العام الحالي 2016، وبذلك تكتمل المرحلة الأولى بسعة (1.3) مليون متر مكعب». ولفت إلى أن الشركة تعكف على تنفيذ خزانات تشغيلية بمكة المكرمة بسعة (110.000م3)، بتكلفة تقديرية (110) ملايين ريال، وتعتبر هذه الخزانات احتياطية لخدمة العديد من أحياء العاصمة المقدسة.

 
 
 

..و27 ألف توصيلة منزلية

 
 

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية الدكتور لؤي مسلم أنه تم تنفيذ أكثر من (27) ألف توصيلة منزلية، ومحطة رفع بطاقة (70) ألف متر مكعب، كما تعكف على تنفيذ منظومة متكاملة من خطوط الصرف الرئيسة والفرعية، وتنفيذ (35) ألف توصيلة منزلية، ومحطة رفع جنوب مكة بطاقة (80) ألف متر مكعب، بتكلفة تقدر بنحو مليار ريال، تخدم المرحلة الثانية من مخططات الشرائع، ونجحت كذلك في مضاعفة الطاقة الاستيعابية لمحطة حدا.

 

صحيفة عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20160321/Con20160321830321.htm