إنجاز واعتماد مشاريع الـ 19 مليارا في الطائف

24-02-2016 عدد المشاهدات : 508 مشاهدة

أعلن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمس (الثلاثاء) إنجاز واعتماد مشاريع الـ 19 مليار ريال في محافظات الطائف وميسان وتربة ورنية والخرمة والمويه. رافعا التهنئة لخادم الحرمين الشريفين على ما لمسه على أرض الواقع، وقال «إنني سعيد وفخور بما رأيته».

ووصف ما وجده من أهالي تلك المحافظات التي زارها «من شعور بالمواطنة والتفاف حول القيادة، ودعاء للملك سلمان بن عبدالعزيز من جميع من التقيتهم، يعكس حبهم لقائدهم، ورائد نهضتهم، وكلهم فخر واعتزاز بما يقوم به لحماية حدود الوطن ووضع هيبة للوطن والمواطن». وأكد خلال زيارته الخرمة والمويه أمس أن «الشعب معتز بما يحدث عسكريا وسياسيا واجتماعيا وتعليميا، ولله الحمد على هذا العز والفخر والتلاحم بين القيادة والمواطنين. لافتا إلى أن ما تعيشه المملكة من أمن واستقرار مدعاة للفخر والاعتزاز، ونعمة يتوجب علينا حمد الله وشكره عليها». مبينا وجود نقلة «نوعية» عن الزيارات الماضية، وتقدم مستمر على كافة الأصعدة.

وخلال آخر محطة له في الزيارة، دشن الأمير خالد الفيصل وأسس لمشاريع تنموية في الخرمة والمويه تقدر كلفتها الإجمالية بأكثر من 3 مليارات ريال، حيث بلغت قيمة المشاريع في الخرمة التي استعرضها لدى ترؤسه اجتماع المجلس المحلي 2.4 مليار ريال شملت إنشاء محطة مركزية جهد (380) ك. ف، إنشاء مستشفى سعه (200) سرير، إضافة لمحطة تحويل 110 ك. ف، مشروع الإسكان رقم 1، المعهد الثانوي الصناعي، وإنشاء خزان استراتيجي للمياه سعة (10 آلاف م3).

فيما بلغت قيمة المشاريع في المويه 700 مليون ريال شملت افتتاح مبنى البلدية، تدشين سد أم الدوم، افتتاح مراكز للدفاع المدني، ومراكز صحية. كما دشن المركز الحضاري، مقر المجلس البلدي، مشاريع صيانة الطرق وتوسعتها، حدائق عامة ومسطحات خضراء وملاعب رياضية، وأخيرا تحسين وتجميل المداخل لمحافظة المويه والقرى التابعة لها.

وخلال اجتماع المجلس المحلي في المويه، قدم أمير مكة المكرمة شكره للشؤون الصحية في المنطقة نظير الاستجابة الفورية لمطالب الأهالي بتوسيع أقسام الطوارئ، وتوفير أجهزة الأشعة في مستشفياتها في المحافظات، وزيادة عدد الكوادر الطبية والفنية فيها.

 

تطوير «طمية» تحت إشراف الإمارة

 
 

وجه الأمير خالد الفيصل الجهات ذات العلاقة بسرعة تنفيذ تطوير مقلع طمية وفق الدراسة التي أعلنها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، داعيا أن يتم ذلك تحت إشراف إمارة منطقة مكة المكرمة. ووصف سموه موقع «مقلع طمية» خلال زيارته أمس (الثلاثاء) بـ «المكان المهم سياحيا»، عطفا على ما يشهده المكان من توافد السياح إليه من جميع المناطق.

وحول قصيدته في «مقلع طمية» التي نظمها، قال سموه: «كنت في رحلة بالطائرة، ومررت من فوق مقلع طمية فتذكرت الأسطورة التي قيلت عنها وبدأت بكتابة القصيدة».

ويقع المقلع بالقرب من مركز حفر كشب (200 كيلومتر شمال الطائف) حيث يتمثل في فوهة يبلغ محيطها 7000 متر فيما يصل عمقها إلى 1500 متر في وقت اختلف فيه العلماء في أسباب تكون الموقع، حيث يعتقد بأنه كان عبارة عن فوهة بركان قديم، فيما رأى آخرون بأنه تكون نتيجة نيزك ضرب الأرض قبل ملايين السنين. وبين هذا وذاك يتناقل السكان أساطير وخيالات تشير إلى أن الموقع كان عبارة عن جبل يدعى طمية غادرت موقعها بعد عشقها لجبل آخر يدعى قطن يقع في شمال منطقة القصيم. ويقصد موقع مقلع طمية حاليا السياح الأجانب وبعض المهتمين بالمواقع السياحية والجيلوجية فيما نفذت وزارة الشؤون البلدية والقروية مشاريع تطويرية بالموقع منها إيصال الطريق المسفلت ووضع اللوحات الإرشادية وإنشاء عدد من المظلات. ويتطلع سكان المنطقة لتفعيل المشاريع بالموقع للنهوض بالمراكز المجاورة له.

طريقا الملك سلمان والأمير سعود الفيصل يزينان الخرمة

أعلن الأمير خالد الفيصل، إطلاق اسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على طريق الخرمة - الغريف، وأعلن موافقته على إطلاق اسم الأمير سعود الفيصل، رحمه الله، على طريق الخرمة الدغمية المدخل الشرقي بالمحافظة.

جاء ذلك لدى ترؤسه جلسة المجلس المحلي بالخرمة أمس، داعيا فرع النقل وبلدية الخرمة لإنهاء كافة الإجراءات والترتيبات الخاصة بذلك.

 

صحيفة عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20160224/Con20160224825950.htm