غرفة الرياض تبرم عقد إنشاء فندق يضم أكثر من 200 غرفة وجناح

23-02-2016 عدد المشاهدات : 621 مشاهدة

 أبرمت غرفة الرياض عقد إنشاء فندق بأرض مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض على مساحة تقدر ب 12000م2 وقد وقع العقد بعد ظهر اليوم الأحد رئيس مجلس إدارة الغرفة الدكتور عبدالرحمن الزامل والعضو المنتدب لشركة اللطيفية للتجارة والمقاولات المهندس حسين الخضيري وذلك بحضور أعضاء مجلس الإدارة وعدد من رؤساء اللجان بالغرفة .
وقال الزامل: إن الفندق يشكل  إضافة مهمة ورئيسية لمكونات مركز الرياض الذي يعتبر من المعالم التجارية بالعاصمة، مبيناً أهمية قطاع الإيواء على الخارطة الاقتصادية لاسيما على القطاع السياحي، باعتباره أحد أهم العوامل المؤثرة في قطاع المعارض والمؤتمرات والتسوق .
وأضاف: أن  الغرفة حريصة على مواكبة التطورات التي يشهدها القطاع وتعمل على توفير البيئة المناسبة التي تسهم في تعزيز صناعة المؤتمرات والمعارض . وقال  عضو مجلس إدارة الغرفة رئيس مجلس إدارة مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض المهندس بندر الحميضي: روعي في تصميم الفندق التنسيق والمواءمة بين مباني مركز المعارض والمبنى الجديد للفندق ليظهر صرح المركز مع الفندق كتصميم واحد، ويرتبط  بممرات تصله بالمركز, مع الوضع بالاعتبار أنه يخدم عملاءه سواء ممن يرتبطون بالمركز أم خارجه، كما أن الفندق والمركز مخدوم من خلال محطة المترو التي تمر بالموقع .
وأضاف: إن الفندق يتكون من 5 طوابق ويضم 218 غرفة, منها 21 جناحاً درجة أولى، و6 أجنحة درجة ثانية، وجناح رئاسي، و190 غرفة , إضافة  إلى غرف اجتماعات بمساحة إجمالية 800م، ونادي أعمال، نادي صحي لرجال والنساء، وقاعة مناسبات ومطعمين، ومواقف تتسع لنحو 200 سيارة .
  وبين أمين عام الغرفة الدكتور محمد الكثيري أن المشروع يأتي في إطار توجه الغرفة لتعزيز مكونات المركز بما يحقق التكامل في كافة خدماته مما سيكون له تأثير إيجابي على كافة المناشط التجارية والخدمية لاسيما مع تزايد الاهتمام بصناعة المعارض والمؤتمرات .
وأضاف الكثيري : إن الرياض بما تشهده من نمو كبير في نشاطها التجاري والصناعي والخدمي اصبحت تستقطب مزيدًا من الفعاليات والمعارض التي تلقى إقبالاً كبيراً من كافة سكان المملكة، إضافة الى التطور الكبير في المراكز التجارية والتسوق مما جعلها تتبوأ مركزاً متقدماً في جذب المتسوقين الأمر الذي ينعكس إيجاباً على نشاط قطاع الإيواء سواء على مستوى الفنادق أو الوحدات السكنية المفروشة .
وأشار إلى أن الرياض تستحوذ على أكثر من نصف المعارض التجارية المقامة في المملكة في 2016م -ومن المتوقع أن يصل عدد زوار المعارض التجارية لعام ‏‏2016م (2.3) مليون زائر – حسب إحصائية البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات – كما يوجد في المملكة أكثر من (600) منشأة مهيأة للمعارض والمؤتمرات والاجتماعات، وأكثر من (1200) منظم معارض ومؤتمرات مرخص من وزارة التجارة والصناعة، مما يعني مستقبلاً زاهراً لهذا القطاع الحيوي الهام .

 

صحيفة سبق

https://sabq.org/%D8%BA%D8%B1%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6-%D8%AA%D8%A8%D8%B1%D9%85-%D8%B9%D9%82%D8%AF-%D8%A5%D9%86%D8%B4%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%86%D8%AF%D9%82-%D9%8A%D8%B6%D9%85-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%BA%D8%B1%D9%81%D8%A9-%D9%88%D8%AC%D9%86%D8%A7%D8%AD