ملتزمون بدعم الصناعات المحلية .. والأولوية لـ«الوطنية»

23-02-2016 عدد المشاهدات : 405 مشاهدة

أكد وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف، اهتمام وزارته مثل أية جهة حكومية بدعم توطين الصناعات المحلية وتشجيعها، لافتا إلى أن نظام المشتريات الحكومية يعطي ميزة للصناعة المحلية، وتركيز الأولوية للصناعات الوطنية، مبينا أنه نسق مع زملائه في وكالة الوزارة للمالية والحسابات لتقديم كل التسهيلات اللازمة والأولوية للصناعة المحلية.

وبين خلال زيارته لمعرض القوات المسلحة لتوطين صناعة قطع الغيار أمس (الاثنين)، أن هناك تسهيلات ومنها القروض التي يقدمها الصندوق الصناعي والمناطق الصناعية ونظام المشتريات الحكومية يعطيها للمنتج الوطني، إضافة إلى السوق الكبيرة ليس فقط سوق المملكة بل يشمل سوق مجلس دول التعاون كاتحاد جمركي والدول العربية كمنطقة تجارة حرة واحدة بدون جمارك، كل هذه مزايا لا توجد في الأسواق الأخرى.

وكشف أن هناك قطعا مصنعة في الخارج تكلف عشرات أضعاف قيمتها في الصناعة المحلية بالإضافة إلى الوقت والعوامل الأخرى، لذلك المعرض هو حجر زاوية مهم في تطوير الصناعات المحلية، مضيفا «هذه زيارتي الثانية لمعرض القوات المسلحة لتوطين صناعة قطع الغيار، وهناك فرق هائل بين الزيارتين، إذ كان لدي إعجاب بالمعرض الأول ولكن عندما زرت المعرض هذه المرة سررت بما شاهدته من صناعات محلية وقطع غيار مصنعة داخليا، وأنصح كل مواطن بأن يزور المعرض، وينظر إلى ما لدينا من صناعات تقنية تؤكد التنوع في الاقتصاد السعودي، كما لاحظت حماس المصنعين والمستخدمين لتلك القطع، إضافة لإقبال شركات الصناعات الكبرى لتزويدها بقطع الغيار المحلية بسبب التكلفة».

وزاد «كنا في اجتماع مع الشركات الكبرى في واشنطن خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين للولايات المتحدة، وأكدت أن سلسلة الإمدادات في غاية الأهمية لتوطين الصناعة، ولا شك أن هذه الصناعات الصغيرة تعد عنصرا أساسيا لتوطين الصناعات الكبرى، كما لاحظنا هناك صناعات من شركات كبرى، ونتطلع إلى مساهمة شركات أخرى بتقديم قطع الغيار التي تحتاج إلى أن تصنع محليا» .

 

صحيفة عكاظ

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20160223/Con20160223825772.htm