ورد الطائف يستعد لنشر شذاه عبر 30 ألف تولة عطرية

14-02-2016 عدد المشاهدات : 614 مشاهدة

توقع عاملون في مقاطع تقطير الورد الطائفي انتاج 30 ألف تولة من دهن الورد العطري والتي تعد من أثمن الزيوت العطرية في العالم، وبعائد موسمي يصل الى 45 مليون ريال، وذلك خلال موسم العام الحالي الذي سيحل قريباً، في ظل توقعات بوفرة المحصول من الورد الطائفي، مما سيكون له أثره في تعزيز الانتاج لكافة منتجات الورد من ماء الورد والصناعات القائمة على هذا المنتج المميز.

وكشف مزارعو الورد الطائفي أن صناعة ماء وعطر الورد الطائفي للتولة الواحدة تتطلب وضع ما بين 18 - 20 ألف وردة في إناء نحاسي خاص بطبخ الورد وتقطيره بأسلوب تقليدي، من خلال إشعال النار تحت القدر النحاسي حتى يبدأ المزيج بالغليان، فيسري البخار الناتج من الطبخ عبر أنبوب دقيق، وتبدأ عملية التبريد للحصول على قطرات ماء الورد التي يطلق عليها (العروس) وهي القطرات الاولى لبخار الورد الذي يقطر في إناء زجاجي يسمى (التلقية) تتسع الى مابين 20 - 35 لتراً من ماء الورد العطري يطفو على سطحه دهن الورد الغالي الثمن ذو الرائحة العطرية النفاذة، ليتم سحبه بأنبوب دقيق ويعبأ في عبوات زجاجية صغيرة.

ويعاد طبخ الورد وتقطيره مرة أخرى للحصول على ماء الورد العادي وهو أقل جودة من ماء العروس، وتستمر المزارع في دعم معامل التقطير على مدار الموسم ولمدة تتراوح مابين 40- 50 يوماً حتى نهاية الموسم، وتعمد العديد من معامل التقطير الى تخزين انتاجها من ماء الورد وبيعه تباعاً على مدار العام بينما تكون غالبية كميات دهن الورد العطري محجوزة مسبقاً.

 

صحيفة الرياض

http://www.alriyadh.com/1128558